احذر.. علب السجائر الإلكترونية خطرة على صحة الأطفال

أشكال علب سوائل السجائر الإلكترونية تغري الأطفال

أشكال علب سوائل السجائر الإلكترونية تغري الأطفال

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 02-05-2018 الساعة 14:22


أصدرت السلطات الأمريكية تحذيرات استهدفت 13 شركة تبيع سوائل للسجائر الإلكترونية؛ لاستخدامها صوراً "محببة للأطفال" في عبواتها، في أحدث إجراءات تستهدف منع بيع التبغ للقصَّر.

وقالت إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية ولجنة التجارة الاتحادية: إن "أغلفة العبوات تشبه أغلفة علب العصير أو الحلوى أو البسكويت"، مشيرةً إلى زيادة في الآونة الأخيرة في البلاغات الواردة إلى مراكز علاج التسمم، التي تفيد بابتلاع أطفال لهذه المواد عن طريق الخطأ، بحسب ما ذكرت وكالة "رويترز" الأربعاء.

وقال سكوت جوتليب، مفوض إدارة الأغذية والعقاقير في بيان: "لا يجب تسويق منتجات التبغ على نحو يعرض الأطفال للخطر، لا سيما باستخدام صور تدفعهم خطأ للاعتقاد بأن المنتجات من الأشياء التي يمكن أكلها أو شربها".

اقرأ أيضاً :

مفهوم خاطئ.. السجائر الإلكترونية لا تساعد على ترك التدخين!

واتخذت الإدارة عدة خطوات شاملة في الأشهر القليلة الماضية، ومن ذلك وضع حد أقصى لكمية النيكوتين في منتجات التبغ بينما تسعى لمحاربة إدمان التبغ والنيكوتين.

وجاءت التحذيرات الأحدث بعد أن أرسلت الإدارة 40 خطاباً لتحذير الشركات بخصوص بيع التبغ للقصر.

وتنتج جميع شركات السجائر الأمريكية الكبرى سجائر إلكترونية، وهي عبارة عن جهاز يعمل بالبطارية يحول النيكوتين السائل والنكهات إلى سحابة من الدخان يستنشقها مستخدم الجهاز.

وحتى لو لم يحتوِ الجهاز على نيكوتين سائل، تتعرض الرئتان لمواد نكهات كيمياوية عند تسخين السائل الموجود في الجهاز واستنشاق البخار.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن التبغ أكبر سبب للوفاة في العالم يمكن منعه.

وتوقعت أن يصل العدد الإجمالي للوفيات الناجمة عنه إلى مليار حالة بنهاية هذا القرن إذا استمرت الاتجاهات الحالية.

ويودي التدخين في الوقت الحالي بحياة نحو ستة ملايين شخص كل عام.

مكة المكرمة