الأطفال معرضون لأمراض عقلية بسبب اقتناء القطط

تشير بعض الدراسات إلى أن القطط تحمل طفيليات تؤثر سلبياً في الدماغ

تشير بعض الدراسات إلى أن القطط تحمل طفيليات تؤثر سلبياً في الدماغ

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 04-06-2015 الساعة 11:24


اكتشف العلماء نوعاً من الطفيليات التي تعيش في معدة القطط، يمكن أن تنتقل إلى الأطفال؛ ما يتسبب بمشاكل في الذاكرة وتلقي المعلومات.

واكتشف علماء من جامعتي" فلوريدا" و"آيوا" في الولايات المتحدة، أن هناك علاقة بين الطفيليات "التوكسوبلازما "المقوسة الغوندية"، الموجودة في معدة القطط، وانخفاض قدرة الأطفال على التعلم.

وهذه الطفيليات الأحادية الخلية، التي أصابت ثلث سكان العالم، تختفي في خلايا الدماغ والعضلات، دون أن ظهور أي أعراض لها.

ويؤكد الباحثون أن هذه الطفيليات يمكن أن تنتقل إلى الإنسان من براز القطط.

وتشير دراسات أخرى إلى أن هذه الطفيليات تؤثر سلبياً في الدماغ، مسببة تغير السلوك، وهذا يعني أن هذه الطفيليات تؤثر بصورة سلبية على نمو الطفل وتطوره.

تجدر الإشارة إلى أن دراسات سابقة أكدت أن طفيليات التوكسوبلازما تسبب تشوهات خلقية والعمى والخبل، وأن هذه الطفيليات لها علاقة أيضاً بانفصام الشخصية وغيرها من الأمراض النفسية، بحسب "روسيا اليوم".

مكة المكرمة