الأول من نوعه.. اختبار يمكن من اكتشاف سرطان الدماغ عبر البول

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4dD27V

عندما يتم استئصال ورم في المخ يمكن أن يكون احتمال عودته مرتفعاً

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 26-07-2021 الساعة 22:40

كيف تتم الطريقة التقليدية في الفحوصات؟

تتم من خلال إجراء فحص كل ثلاثة أشهر بأشعة الرنين يليها إجراء مسحة.

أي نوع من الأورام يكشفها التحليل؟

"الورم الدبقي"، وهو نوع من أورام المخ.

طور باحثون من معهد كامبريدج لأبحاث السرطان بالمملكة المتحدة اختبارين يُمكنهما اكتشاف وجود "الورم الدبقي"، وهو نوع من أورام المخ، في بول المريض أو بلازما الدم.

وقال فريق البحث: "إن اختبار الكشف عن الورم الدبقي باستخدام البول هو الأول من نوعه في العالم، وعلى الرغم من أن التحاليل التي أجريت قليلة فإنها تبشر بنتائج واعدة".

يقترح الباحثون أنه في المستقبل يمكن استخدام هذه الاختبارات من قبل الأطباء العامين لمراقبة المرضى المعرضين لخطر الإصابة بأورام المخ، والتي قد تكون أكثر ملاءمة من إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي كل ثلاثة أشهر، وهي الطريقة المتبعة حالياً.

وبحسب البحث الذي نُشر اليوم في مجلة "EMBO Molecular Medicine"، عندما يتم استئصال ورم في المخ يمكن أن يكون احتمال عودته مرتفعاً، لذا تتم مراقبتهم بواسطة فحص التصوير بالرنين المغناطيسي كل ثلاثة أشهر، تليها خزعة.

ستشهد المرحلة التالية من هذا البحث قيام الفريق بمقارنة الاختبار الجديد مع فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي عند مرضى يعانون أورام المخ، والذين هم في حالة شفاء، لمعرفة ما إذا كان بإمكانهم اكتشاف نمو الأورام قبل أشعة الرنين.

وقالت ماريا ميتشل، الرئيسة التنفيذية لأبحاث السرطان في المملكة المتحدة: "في حين أن هذا بحث مبكر، فقد فتح إمكانية اكتشاف وجود ورم في المخ خلال العقد المقبل من خلال فحص بسيط، إنه لأمر رائع أن نرى باحثين في مركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة يخطون خطوات واسعة في هذا المجال المهم".

مكة المكرمة