الإفراط في تناول تركيبة الشاي الأخضر قد يضرّ الكبد

تناول كميات كبيرة من الشاي الأخضر ليس مرتبطاً بتلف الكبد

تناول كميات كبيرة من الشاي الأخضر ليس مرتبطاً بتلف الكبد

Linkedin
whatsapp
الخميس، 19-04-2018 الساعة 21:13


كشف بحث جديد للهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية أن تناول جرعات كبيرة من المكمّلات الغذائية التي تحتوي على مستخلص الشاي الأخضر ربما يكون مرتبطاً بتلف الكبد.

وقالت الهيئة إن الشاي الأخضر الذي يُستخدم لإعداد مشروب الشاي لا يزال يعتبر آمناً، وكذا الشاي سريع التحضير إذا كان يحتوي على مستويات أقلّ من مضادّات الأكسدة الموجودة بشكل طبيعي في الشاي الأخضر.

لكن تناول كمية كبيرة من مضادات الأكسدة قد يكون مضرّاً، ومن ثم فإن الكمية التي تدخل في تركيب المكمّلات الغذائية يمكن أن يكون لها تأثير مضرّ بالكبد، بحسب الهيئة.

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك.. الدول الأكثر إنتاجاً للشاي

الهيئة التي تشرف على سلامة الأغذية في الاتحاد الأوروبي ذكرت أيضاً أن معظم المكمّلات الغذائية تحتوي على ما بين خمسة وألف ملليغرام، بينما يحتوي الشاي الذي يستخدم لتحضير المشروب عادة على ما بين 90 و300 ملليغرام.

وأوضح الباحثون أن تناول أكثر من 800 ملليغرام يومياً يزيد المخاطر الصحية، وإن كان خبراء الهيئة لم يستطيعوا بعد تحديد جرعة من المكملات الغذائية يمكن اعتبارها آمنة.

لكن شرب كميات كبيرة من مشروب الشاي الأخضر ليس مرتبطاً بتلف الكبد؛ لاحتوائه على تركيز أقل من مضادات الأكسدة.

مكة المكرمة