الإمارات تطلق قمراً صناعياً لتحسين شبكات الكهرباء والمياه

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RdnJZ5

أول مؤسسة خدماتية على مستوى العالم تستخدم الأقمار الاصطناعية النانوية

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 14-01-2022 الساعة 15:59

ما الهدف من إطلاق القمر الصناعي؟

من أجل تحسين عمليات وصيانة وتخطيط شبكات الكهرباء والمياه.

ما المؤسسة الإماراتية التي أطلقته؟

هيئة كهرباء ومياه دبي.

أعلنت الإمارات، اليوم الجمعة، إطلاق قمر صناعي من أجل تحسين عمليات وصيانة وتخطيط شبكات الكهرباء والمياه.

وذكرت هيئة كهرباء ومياه دبي أنها أطلقت القمر الصناعي النانوي "ديوا – سات 1"، أمس الخميس، لتصبح أول مؤسسة خدماتية على مستوى العالم تستخدم الأقمار الصناعية النانوية، من أجل تحسين عمليات وصيانة وتخطيط شبكات الكهرباء والمياه.

وأفادت صحيفة "البيان" بأن إطلاق القمر الصناعي النانوي جاء بالتعاون مع شركة "نانو أفيونيكس" (NanoAvionics)، على متن صاروخ "فالكون 9"، من مجمع كيب كانافيرال للإطلاق الفضائي (SLC-40) في ولاية فلوريدا الأمريكية.

وكانت هيئة كهرباء ومياه دبي قد أطلقت برنامجاً للفضاء (سبيس دي)، في يناير 2021، والذي يدعم الاستراتيجية الوطنية للفضاء 2030، بهدف تحقيق رؤية الإمارات في مجال صناعة الفضاء بمختلف علومه وتقنياته وتطبيقاته وخدماته.

ويهدف برنامج "سبيس دي" إلى تحسين عمليات وصيانة وتخطيط شبكات الهيئة الإماراتية، بالاعتماد على الأقمار الصناعية النانوية وتقنيات إنترنت الأشياء والاستشعار من بُعد، فضلاً عن تأهيل كادر إماراتي متخصص في مجال استخدام تقنيات الفضاء في شبكات الكهرباء والمياه.

وفي يوليو الماضي، أعلن حاكم دبي نائب رئيس دولة الإمارات العربية، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إطلاق أول قمر صناعي إماراتي مخصص لتتبع الحياة البرية.

ونفذت الإمارات خلال الفترة الماضية العديد من المشروعات المتعلقة بالأبحاث المعتمدة على الأقمار الصناعية والتصوير الفضائي، وكان أبرزها مسبار "الأمل"، الذي بدأ في يوليو 2020، مهمة هي الأولى عربياً لالتقاط صور لكوكب المريخ.

مكة المكرمة