"الإيموجي" في مراسلات العمل سلاح ذو حدّين

يمكن أن تكون عاملاً مساعداً لإنجاح عملية التواصل

يمكن أن تكون عاملاً مساعداً لإنجاح عملية التواصل

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 17-02-2018 الساعة 10:31


كشفت نتائج دراسة علمية ألمانية حديثة أن استخدام رموز الإيموجي (الرموز التعبيرية)؛ كالابتسامة أو الوجه الحزين مثلاً، في إيميلات العمل يكون له تأثير إيجابي في عملية التواصل.

وحسب موقع "أوفنباخ بوست" الألماني، يلجأ بعض رؤساء العمل أو الزملاء أثناء توجيه النقد عبر الإيميل إلى الرموز التعبيرية لعدم التسبّب في تذمّر الشخص المعنيّ وإثارة غضبه.

وبسبب تلك الرموز تتغيّر نظرة المتلقّي تجاه صاحب الرسالة لأنه لا يعتبر النقد هجوماً شخصياً عليه، لكن في المقابل يمكن للإيموجي أن تجعل المتلقّي لا يأخذ النقد على محمل الجد.

اقرأ أيضاً :

"فيسبوك" يقدم هدية للمرتبطين عاطفياً في "الفلانتين"

واستعان المشرفون على الدراسة في جامعتي "فرانكفورت" و"ماينز" الألمانيتين بتحليل بيانات 231 شخصاً على أساس أنهم متدرّبون تواصلوا برسائل إلكترونية من مديرهم.

وتم تقسيم المشاركين إلى مجموعتين؛ الأولى حصلت على نصّ الرسالة الإلكترونية بدون رموز الإيموجي والثانية مع رموز.

وبعدها حلل الباحثون موقف المشاركين في التجربة من صاحب الرسالة وطريقة فهمهم لمحتوى البريد الإلكتروني.

وخلص الباحثون إلى أن الرموز الإيجابية يمكن أن تكون في الغالب عاملاً مساعداً لإنجاح عملية التواصل، لكن الرموز السلبية تقود إلى نتائج سلبية.

مكة المكرمة