الاستعانة بالكاميرات وأنظمة الذكاء الاصطناعي للحد من حرائق الغابات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6zvDm7

يمكن احتواء الحريق والتقليل من ضرره إذا تم التعامل معه في أول 20 دقيقة من نشوبه

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 20-07-2019 الساعة 07:56

بحسب خبراء البيئة والأرصاد الجوية يعتبر هذا الصيف من أشد المواسم حراً، وهو ما ينذر بحدوث كارثة بيئية فيما يتعلق بحرائق الغابات.

شهد العام الماضي حرائق كارثية على مستوى العالم في الغابات، وكانت أشدها حرائق غابات كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية.

إذ خلفت وراءها عشرات القتلى، ومئات المنازل المدمرة، وآلاف الهكتارات من الأراضي الزراعية المحترقة.

وبحسب ما نشر موقع "ديجيتال جورنال"، أمس الجمعة، يستعد رجال الإطفاء في الولايات المتحدة الأمريكية للحرائق المتوقع نشوبها هذه السنة بمنظومات كاميرات متطورة مجهزة بأنظمة الذكاء الاصطناعي.

إذ طورت شركة "IBM" نظاماً جديداً من أنظمة مراقبة الحرائق أطلقت عليه "Bee2FireDetection"، يمكن أن يساعد في اكتشاف حرائق الغابات المتنامية في وقت مبكر.

هذا النظام يمكن أن يساعد رجال الإطفاء على توزيع الموارد بشكل أفضل، واتخاذ خطوات استباقية لضمان ألا يتحول الشرر الصغير إلى حرائق أكبر.

وقال فاسكو كورييا، كبير مسؤولي الأعمال في Bee2FireDetection، لـDigital Trends: "الاكتشاف المبكر هو المفتاح، إذا كنت تكافح حريقاً في أول 20 دقيقة فمن المرجح أنك لن تواجه حرائق ضخمة مدمرة، ما يعني إمكانية احتواء الموقف والخروج بأقل الأضرار".

يستخدم نظام Bee2FireDetection ثلاثة أنواع مختلفة من الكاميرا؛ أولها كاميرا HD بصرية تستخدم الذكاء الاصطناعي لتحديد أعمدة الدخان وترصد الاختلافات الخفيفة.

الكاميرا الثانية هي كاميرا تصوير الأشعة تحت الحمراء الحرارية، وترصد درجات الحرارة التي توحي ببداية نشوب الحريق.

والكاميرا الثالثة تُحلل الطيف وتصنف أعمدة الدخان من خلال تحليل المكونات الكيميائية.

وقال كورييا: "يمكننا تحديد ما إذا كان عمود الدخان يأتي من حرائق الغابات، أو سحابة تشبه الدخان، أو أنها سحابة ترابية".

يساعد هذا النهج الثلاثي الجوانب على تجنب البلاغات الخاطئة المحتملة؛ لأن البلاغات الخاطئة لا تزال تمثل مشكلة، ذلك لأن رجال الإطفاء الذين يذهبون إلى موقع حريق زائف يمكن أن يضيعوا الوقت والموارد التي تنفق بشكل أفضل في أي مكان آخر.

يمكن للنظام أيضاً سحب بيانات الطقس من Weather Company المملوكة لشركة IBM؛ للتنبؤ بمدى احتمال نشوب حريق في منطقة معينة وكيفية انتشار الحريق في حالة حدوثه، هذه المعلومات يمكن أن تكون مفيدة للغاية لاتخاذ القرارات الاستراتيجية الرئيسية.

وقال كورييا: "مع زيادة وتيرة حرائق الغابات بنسبة 400٪، منذ سبعينيات القرن الماضي، فإن الاستراتيجيات الحالية ببساطة لم تكن ناجحة".

حالياً، نظام Bee2FireDetection قيد التشغيل في البرازيل والبرتغال، حتى الآن، ولم يستخدم في الولايات المتحدة.

مكة المكرمة