الباحثون يبتكرون صوفاً قادر على التذكّر!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/B5kmB3

الكيراتين هو البروتين الموجود في الشعر والأظافر

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 08-09-2020 الساعة 15:37
- من أي مادة صُنع هذا الصوف؟

المادة الجديدة مصنوعة من الكيراتين، وهو البروتين الموجود في الشعر والأظافر، ويصمَّم الشكل المطلوب باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد، على أي هيئة مطلوبة.

- ما الفائدة المتوقعة من إنتاج هذا النوع من الصوف؟

بهذه الطريقة لن نضطر إلى استهلاك صوف متزايد عبر قتل الثروة الحيوانية، بل يمكن إعادة تدوير الصوف المتهالك وبرمجته على هيئات جديدة لملابس جديدة.

ابتكر باحثون في جامعة هارفارد الأمريكية نوعية جديدة من الصوف يمكن أن يتذكر شكله الأصلي، لذا بغض النظر عن كيفية تمدده وسبب ذلك، فإنه يمكنه دائماً العودة إلى تصميمه الأصلي.

في مقطع فيديو نُشر على موقع صحيفة "ذا إندبندنت"، الثلاثاء، عرض الباحثون قطعة من الصوف على هيئة زهرة. بعد ذلك وضعوا قطعة الصوف على أسطوانة، مما تسبب بفقدان شكلها وأصبحت قطعة صوف عادية، بعد ذلك وضعوها في الماء فعادت قطعة الصوف إلى هيئتها الأصلية وهو شكل الزهرة.

المادة الجديدة مصنوعة من الكيراتين، وهو البروتين الموجود في الشعر والأظافر، ويصمَّم الشكل المطلوب باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد، على أي هيئة مطلوبة.

وبحسب الباحثين يمكن أن يساعد هذا التطور في تقليل نفايات النسيج، وفتح المواد لاستخدامات جديدة.

وقال كيت باركر، أستاذ في الهندسة الحيوية والفيزياء التطبيقية في كلية هارفارد في جامعة هارفارد: "من خلال هذا المشروع أظهرنا أنه لا يمكننا فقط إعادة تدوير الصوف، ولكن يمكننا أيضاً بناء أشياء من الصوف المعاد تدويره بشكل لم نتخيله من قبل". 

وأضاف: "بهذه الطريقة لن نضطر إلى استهلاك صوف متزايد عبر قتل الثروة الحيوانية، بل يمكن إعادة تدوير الصوف المتهالك وبرمجته على هيئات جديدة لملابس جديدة".

ووفقاً للباحثين، الكيراتين ليس المادة الوحيدة التي تتميز بهذه الخصائص، تذكر الشكل موجودة أيضاً في السبائك المعدنية.

يفترض الباحثون أن هذه الألياف الصوفية الجديدة يمكن أن تستخدم في صناعة الملابس الداخلية التي يمكن أن تغير شكلها حسب جسد مرتديها، أو لتحفيز المنسوجات للعلاجات الطبية.

مكة المكرمة