البنتاغون يطور تقنية الكشف عن الشخصية من خلال المشي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6E8Wz4

ستكون هذه الخدمة متاحة خلال عامين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 28-02-2019 الساعة 14:26

يعمل الجيش الأمريكي على تطوير تقنية تستخدم أجهزة استشعار مضمّنة في الهاتف الذكي للتعرّف على الأشخاص من خلال طريقة سيرهم.

وبحسب ما نشر موقع صحيفة "واشنطن بوست"، أمس الأربعاء، فإنّ وزارة الدفاع تتوقع أن تنهي تطويرها لهذه التقنية خلال شهرين.

وتهدف الوزارة من إنشاء برنامج يضمَّن في الهواتف الذكية التعرّف على أصحابها استناداً إلى مشيتهم، أو أنماط الكتابة، أو طريقة إمساكهم للجوال، أو غيرها من الخصائص الفيزيائية التي يمكن لجهاز الكمبيوتر التقاطها.

وإذا سارت الأمور على ما يرام يمكن أن تطرح التكنولوجيا لمعظم الهواتف في الولايات المتحدة في غضون العامين المقبلين.

وقال ستيفن والاس، العالم في وكالة أنظمة معلومات الدفاع في "البنتاغون"، لصحيفة واشنطن بوست: "كان تركيزنا منذ البداية على شيء يمكن استخدامه على المستوى التجاري".

واستشهد والاس بالتطورات الماضية؛ مثل نظام GPS والإنترنت، التي بدأت كمشاريع بحث عسكرية ثم انتشرت في بقية المجتمع.

وأضاف والاس: "لن أقول إننا سنخلق شيئاً واسعاً وكبيراً مثل نظام تحديد المواقع العالمي أو الإنترنت، لكن هناك تاريخ للقسم الذي يعمل على الأشياء وتنتهي تلك الأشياء في أجهزة المستهلك".

تختلف هذه التقنية التي يطوّرها البنتاغون عن نظام المراقبة القائم على المشي في الصين؛ فبدلاً من مراقبة الأشخاص من المفترض إضافة طبقة أمان إضافية منخفضة التكلفة إلى هواتف المسؤولين الحكوميين.

إذا اكتشف الهاتف أن الكثير من الأشياء المختلفة؛ كيف يمشي المستخدم، أو كيف يمسك بهاتفه من جيبه أو حقيبته، وكيف يحتفظ به أثناء كتابته، تختلف عن المعتاد فسيُقفل، وبهذه الطريقة لا يزال بإمكان الأشخاص استخدام هواتفهم كالمعتاد، ولكن لن يتمكّن شخص آخر من التقاطها ورؤية المعلومات الشخصية إذا فُقد الهاتف.

مكة المكرمة