التحكم بالطائرات عبر إشارات الدماغ.. آخر أبحاث الجيش الأمريكي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6JJojm

وفقاً لوكالة داربا فإن الخوذة ستدخل العمل بعد 4 سنوات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 23-05-2019 الساعة 09:47

أعلنت وكالة أبحاث الدفاع المتقدمة "داربا"، التابعة للجيش الأمريكي، تلقيها تمويلاً من الحكومة يقدر بـ 19 مليون دولار، يهدف إلى ابتكار خُوَذ ذكية تترجم إشارات دماغ الجنود إلى أوامر مفهومة.

وقالت الوكالة إنّها ستمول ست منظمات تعمل على برنامج الجيل التالي من التكنولوجيا العصبية غير الجراحية والمعروفة اختصاراً بـ (N3)، الهادف لإنشاء معدات متطورة ستغير كفة الحرب بشكل خطير.

وبحسب ما نشر موقع "فيوجرزم"، اليوم الخميس، سيتمكن الجنود عبر خوذهم التي تقرأ أفكارهم، من التحكم في أسراب من الطائرات المسيرة أو استخدام أنظمة الدفاع السيبراني أو تسهيل الاتصالات العسكرية.

ورغم غرابة الخبر، الذي يحاكي أفلام الخيال العلمي، فإن الوكالة حددت سقفاً زمنياً مداه أربع سنوات لتنفيذ برنامجها.

وقال مدير داربا، إيمو ندي: "من خلال إنشاء أجهزة تترجم إشارات الدماغ والتي لا تتطلب إجراء عملية جراحية، يمكن لداربا توفير الأدوات اللازمة للقادة العسكريين بالتحكم في سير المعارك وتسيير الطائرات وتوجيهها نحو الأهداف المطلوبة بسهولة".

وعلى الرغم من أن واجهات التعامل من الدماغ وترجمة إشاراته إلى الحاسب قد درست واختبرت من قبل داربا في الماضي، فإن التطبيقات السابقة، مثل تلك المستخدمة للسيطرة على الأطراف الاصطناعية واستعادة الشعور باللمس، اعتمدت على عمليات زرع جراحية.

وقال إيمو ندي: "إذا نجحت N3، فسينتهي بنا المطاف بأنظمة واجهة عصبية يمكن ارتداؤها ويمكنها التواصل مع الدماغ من خلال مجموعة من المستشعرات التي تثبت أعلى الرأس داخل الخوذة، وبعد ذلك سيتم تجربتها خارج مراكز الأبحاث وإدخالها للعمل لأجل الدفاع عن الأمن القومي".

مكة المكرمة