"الخليج أونلاين" يرافق "تسلا" في تجارب سيارتها ذاتية القيادة

أثبتت نجاحاً كبيراً في خلال تجارب قيادتها
الرابط المختصرhttp://cli.re/6EKDx4

قطعت Tesla Model 3 مع نظام القيادة الذاتية نحو 130 كم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 16-07-2018 الساعة 22:44

مع التطور التقني الهائل الذي يشهده قطاع تكنولوجيا السيارات حول العالم، كان دوماً لعملاق صناعة السيارات الأمريكي "تسلا" قدم السبق والبصمة المميزة في هذا الميدان، ما جعل من سياراتها نقطة انطلاق حقيقية نحو عربات المستقبل، التي حققت فيها "تسلا" العديد من براءات الاختراع.

وفي ظل خطط الشركة المستقبلية للتوسع في أوروبا، أعلنت "تسلا" عن نظام قيادة جديد سيساهم بشكل فاعل، في تحويل سياراتها الحديثة إلى سيارات ذاتية القيادة، يمكن قيادتها عن بعد، أو توجيهها نحو نقاط سفر محددة، ومتابعتها من خلال حساب خاص بالمستخدم على موقع "تسلا" الرسمي، فضلاً عن التطبيق الرسمي للشركة على منصات تشغيل الهواتف الذكية.

ورافق "الخليج أونلاين" مراحل تجربة النظام الذكي الجديد لـ"تسلا"، الذي قامت الشركة بتجربته في الشمال الفرنسي، انطلاقاً من إقليم "المانش" في منطقة "نورماندي" شمالي فرنسا، وصولاً إلى مدينة "ليل" شمالي شرقي فرنسا، قطعت سيارة "تسلا" خلالها نحو 540 كيلومتراً، في طريقي الذهاب والعودة إلى مكان الانطلاق.

وتوقفت السيارة "Tesla Model 3" عشر دقائق فقط في مدينة "آميان" الفرنسية، تزودت خلالها بطارية السيارة بشحنة كاملة، في حين اطلع فريق الصيانة المرافق لرحلة السيارة على البيانات العامة للرحلة، والحالة العامة للسيارة، وفي طريق العودة قام بتشغيل نظام القيادة الذاتية، للذهاب إلى نقطة الانطلاق الأولى في إقليم "المانش" شمالي فرنسا.

وقطعت "Tesla Model 3" مع نظام القيادة الذاتية نحو 130 كيلومتراً، كان خلالها سائق من "تسلا" داخل السيارة، وذلك من أجل تحويلها إلى التحكم اليدوي في حال تعطل النظام، أو تعرضه لأي خطأ فني، وهو ما لم تتعرض له السيارة خلال رحلتها التي رافقهم فيها "الخليج أونلاين".

ووفقاً للبيانات التي سجلها "الخليج أونلاين" خلال الرحلة، فإن نظام السيارة تميز بدقة توجيه المستخدم نحو الطرق الأفضل، وتقديم العديد من المعلومات التي توفرها خدمات التجوال العالمي للمناطق التي تمر بها السيارة.

وسيمكن للسائق أن يزود نظام السيارة ببعض المعلومات عن الرحلة، ليقوم النظام بعدها بتقديم الاقتراحات المناسبة؛ ومنها إمكانية العمل داخل السيارة وتحديد خريطة الرحلة والسرعة المناسبة خلالها، فضلاً عن إمكانية النوم خلال الرحلة والتحويل للقيادة الآلية.

ويتميز نظام القيادة الذاتية في "تسلا" عن أنظمة القيادة الذاتية المتوفرة حالياً، بإمكانية التعرف على مناطق الزحام واتخاذ الطرق البديلة، وقياس درجة حرارة السيارة وتوفير درجة حرارة داخلية تتناسب والمعطيات التي أدخلها السائق في النظام قبل الشروع في الرحلة.

وتأتي تجارب "تسلا" الأوروبية الجديدة في ظل تسجيل العديد من الأخطاء في أنظمة القيادة الذاتية المماثلة، التي أثارت جدلاً كبيراً في الفترة السابقة بعد سلسلة من الحوادث المروية، وهو ما لم تسجله أي من سيارات "تسلا" الجديدة في الولايات المتحدة.

وتعد سيارة "Tesla Model 3" التي تمت تجربتها في فرنسا، من السيارات التي بذلت "تسلا" مجهوداً كبيراً في استخدامها، استعانت خلالها بخدمات عملاق التكنولوجيا الأمريكي "جوجل"، وذلك من خلال استخدام قاعدة بيانات خرائط "جوجل ماب"، وتطبيق "ويز".

ويصل سعر "Tesla Model 3" في الولايات المتحدة إلى 35 ألف دولار أمريكي، في حين سيتم بيعها في أوروبا بنحو 30 ألف يورو، وستأتي بأحدث نظام قيادة من "تسلا" مع بطارية بعيدة المدى قادرة على قطع 500 كيلومتر  في الشحنة الواحدة، وسيحتاج المستخدم 10 دقائق لإعادة شحنها بالكامل، من محطات الشحن الخاصة بالشركة.

وأيضاً سيتمكن السائق من شحن السيارة من مصدر طاقة عام، حيث سيحتاج من 30 إلى 90 دقيقة لشحن كامل البطارية، وذلك بحسب مصدر الشحن، في حين ستحتوي السيارة على شاشة "15 إنشاً"، يمكن من خلالها التعرف على بيانات الشحن، والتحكم بالسيارة بشكل عام.

مكة المكرمة