الذكاء الاصطناعي يساعد ذوي الاحتياجات الخاصة على الدردشة والتواصل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/x4ZXnr

النظام اختصر بين 50% و 96% من ضغطات المفاتيح التي يجب على الشخص كتابتها للتواصل

Linkedin
whatsapp
الخميس، 18-06-2020 الساعة 08:29
كيف يعمل النظام؟

يعمل من خلال تحليل نص وسياق الكلام مع تحليل الأحداث الجارية، والتنبؤ بنص الكلام المطلوب بين الطرفين.

من يستهدف هذا النظام؟

يستفيد منه ذوو الإعاقة ممن يعتمدون على الحاسب للتواصل مع الناس.

حسب البيانات والإحصاءات فإنّ الأشخاص يكتبون عادةً ما بين خمس كلمات و20 كلمة في الدقيقة، لكنهم يتحدثون بين 100 كلمة و140 كلمة في الدقيقة. 

ونتيجة لذلك يمكن للأشخاص المعاقين الذين يعتمدون على أجهزة الحاسب بالكامل للتواصل مع الناس أن يجروا محادثات ذات مغزى.

لكن ووفقاً لما نشره موقع "ديجيتال لايبرري"، اليوم الخميس، يمكن لأداة الذكاء الاصطناعي الجديدة مساعدة الأشخاص الذين يعانون صعوبات في الكلام على التواصل من خلال تقليل عدد  ضغطات المفاتيح التي يحتاجون إلى كتابتها على الحاسوب.

إذ طور باحثون من جامعتي "كامبردج" و"دندي" النظام للأشخاص الذين يعانون إعاقات حركية، والذين غالباً ما يستخدمون أجهزة حاسب تحتوي على "مخرجات الكلام" للتواصل، والتي- لسوء الحظ- تكون بطيئة وعرضة للخطأ.

حيث تساعد أداة الذكاء الاصطناعي الجديدة على سد فجوة الاتصال هذه عن طريق تقليل عدد ضغطات المفاتيح التي يحتاجون إليها للتواصل.

تحلل الخوارزميات نص المحادثة وسياقها، مثل الموقع والوقت من اليوم، كما أنها تحدد المتحدث الآخر، من خلال خوارزمية رؤية الحاسب المدربة على التعرف على الوجوه البشرية من كاميرا مثبتة في الأمام.

بعد ذلك يستخدم النظام هذه المعلومات لاقتراح جمل ذات صلة بالمحادثة. يقول الباحثون: "إن هذا يزيل ما بين 50% و 96% من ضغطات المفاتيح التي يجب على الشخص كتابتها للتواصل".

وقال الأستاذ بجامعة كامبريدج، بير أولا كريستينسون، المؤلف الرئيسي للدراسة: "هذه الطريقة تعطينا الأمل في أنظمة أكثر ابتكاراً، مدعمة بالذكاء الاصطناعي لمساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة الحركية على التواصل في المستقبل".

مكة المكرمة