الرياض.. جامعة الملك سعود تحذّر من هجمات إلكترونية

جامعة الملك سعود نبهت على حماية الأجهزة

جامعة الملك سعود نبهت على حماية الأجهزة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 02-08-2017 الساعة 13:35


حذرت جامعة الملك سعود، بالمملكة العربية السعودية، منسوبيها من هجمات إلكترونية جديدة، الأربعاء، منبّهة إياهم إلى التأكّد من حماية الأجهزة.

وقالت الجامعة في رسالة تحذيرية لمنسوبيها: "نظراً للتحذيرات الواردة من هجمات إلكترونية، نأمل منكم عدم التجاوب مع أي بريد إلكتروني من جهة غير معروفة، وعدم فتح الروابط والملفات المرفقة نهائياً، والحرص على التأكّد من حماية الأجهزة"، بحسب ما جاء في صحيفة الرياض المحلية.

وأشارت إلى اتخاذ عدة تدابير للتأكّد من كون الأجهزة محمية؛ شملت ضم الجهاز إلى المجال الخاص بالجامعة للتأكّد من استقبال التحديثات بشكل مستمر، وتنزيل برامج مضادّة للفيروسات، وعدم فتح الرسائل الواردة المجهولة المصدر، وإرسالها مباشرة إلى "[email protected]".

اقرأ أيضاً :

هل شعرت أنه استمر عاماً؟ هذا ما حصل بشهر يوليو

وتقع جامعة الملك سعود، التي افتتحت عام 1957، في مدينة الرياض، وتعتبر ثاني جامعة في المملكة بعد جامعة أم القرى، وهي ثاني أكبر جامعة بالعالم من حيث المساحة.

تجدر الإشارة إلى أن القرصنة الإلكترونية أطلقت عصراً جديداً من الجرائم التي ازدادت بشكل كبير مع استخدام تقنية الشبكات، حيث يشمل الاختراق الهجوم على شبكات الحاسوب من قبل مخترقي الأنظمة الإلكترونية ومنتهكي القوانين.

وكان مركز الأمن الإلكتروني التابع لوزارة الداخلية السعودية أكّد، منتصف مايو الماضي، إصابة نحو 15 جهة حكومية وخاصة بفيروس "الفدية الخبيثة"، وإصابة ما بين ألف إلى ألفي جهاز، لافتاً إلى أن إصابة تلك الجهات والأجهزة لا تعني أنه تم تشفير بياناتها وملفّاتها ومنعها من الوصول إليها.

ويعمل الفيروس "واناكراي" عبر السيطرة على كل الملفّات في الحاسوب المستهدف، قبل أن يطلب القراصنة فدية مالية لتحرير الملفات.

مكة المكرمة