السعودية الرابعة عالمياً في تقنية الـ5G

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YX8BoE

السعودية حلّت رابعة بعد أمريكا وكوريا الجنوبية والصين

Linkedin
whatsapp
السبت، 09-05-2020 الساعة 21:33

- ما هي خطط السعودية للتحول الرقمي؟

تأمل السعودية أن تتجاوز مساهمة القطاع الرقمي في الناتج المحلي حاجز 50 مليار ريال (13.5 مليار دولار) خلال السنوات الخمس المقبلة.

- ما هي أهمية التحول الرقمي؟

يشير تقرير لـ"إس إيه بي" للبرمجيات العالمية، إلى أن 70% من إيرادات التقنيات المتقدمة على الصعيد العالمي سوف تكون مرتبطة بالاقتصاد الرقمي بحلول العام 2020.

​احتلت المملكة العربية السعودية المرتبة الرابعة عالمياً في تقنية الـ5G بعد الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والصين، والعاشرة من حيث سرعات الإنترنت، وفق ما أعلنه وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لتنمية التقنية والقدرات الرقمية أحمد الثنيان.

وقال الثنيان، خلال مشاركته في الويبنار الافتتاحي لفعالية "فوانيس رقمية" التي أطلقتها الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة، الجمعة، إن المملكة قفزت في قائمة سرعات الإنترنت من المرتبة الـ150 إلى العاشرة.

وعزا هذا التقدم إلى متانة البنية التحتية السعودية، والألياف البصرية التي دخلت إلى أكثر من ثلاثة ملايين منزل على مستوى المملكة.

وأوضح المسؤول السعودي أن المملكة تقدمت كثيراً في تقنية الـ5G التي تستخدم في القطاعات الصناعية والصحية وغيرها.

ووفقاً لصحيفة "الرياض" المحلية، فإن هذا الويبنار هو الأول من نوعه في المنطقة، ومن المقرر أن يستمر أسبوعاً، بمشاركة 67 عارضاً، وعدد من الرعاة والشركاء الاستراتيجيين للغرفة.

وتحتكم السعودية الآن إلى أكثر من 7 آلاف برج لـ5G، كما أطلقت وزارة الاتصالات عديداً من البرامج خاصة في مجال التدريب، بحسب الثنيان، الذي أشار إلى أن نسبة التوطين في القطاع تقترب من 52%.

وقال وكيل وزارة الاتصالات إن المملكة لديها عديد من البرامج لتوفير الوظائف، مشيراً إلى مبادرة "العطاء الرقمي" باعتبارها أحد البرامج التي تهدف إلى تعزيز الوعي التقني والرقمي.

واستفاد من المبادرة، بحسب الثنيان، أكثر من 7 ملايين شخص، وبلغ عدد المتطوعين بها 52 ألف متخصص.

وأكد الثنيان أن المبادرة تقدم برامج تدريبية وتوعوية، وتدعم القطاع غير الربحي في التحول الرقمي ضمن استراتيجية تهدف إلى دعم نمو القطاع بنسبة 50%.

وتأمل السعودية أن تتجاوز مساهمة القطاع الرقمي في الناتج المحلي حاجز 50 مليار ريال (13.5 مليار دولار) خلال السنوات الخمس المقبلة.

ويشير تقرير لـ"إس إيه بي" للبرمجيات العالمية، إلى أن 70% من إيرادات التقنيات المتقدمة على الصعيد العالمي سوف تكون مرتبطة بالاقتصاد الرقمي بحلول العام 2020.

مكة المكرمة