السعودية تفتح التسجيل لأكبر فعالية أمن سيبراني بالمنطقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/r9n8xm

تهدف الفعالية لنقل الخبرات وتطوير مجال الأمن السيبراني

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 16-11-2021 الساعة 17:51
- ماذا تتضمن فعالية الأمن السيبراني؟

أنشطة فريدة من نوعها لنقل الخبرات وتطوير مجال الأمن السيبراني.

- على ماذا تسلط الضوء هذه الفعالية؟

على 17 قطاعاً من أبرزها الأمان التطبيقي، والتشفير، والتحليلات الجنائية للبيانات، والاستجابة للحوادث.

أعلن الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، اليوم الثلاثاء، فتح باب التسجيل في أكبر فعالية أمن سيبراني في المنطقة (Hack)، التي ستقام نهاية شهر نوفمبر الحالي، ضمن فعاليات موسم الرياض 2021.

ويقام هذا الحدث العالمي، الذي يُعد أكبر فعالية أمن سيبراني في المنطقة، في "واجهة الرياض"، إحدى مناطق الترفيه المركزية في موسم الرياض 2021، والأكثر ثراءً وجذباً للأحداث النوعية المثيرة لاهتمام الزوار بمختلف الأعمار، إذ تربط المنطقة المستثمرين والصناع العالميين بالمهتمين من المملكة وزوارها من الخارج.

وتتضمن الفعالية التي تقام لأول مرة بالمملكة أنشطة فريدة من نوعها لنقل الخبرات وتطوير مجال الأمن السيبراني، عبر استضافة خبراء من شركة (Offensive Security) للتدريب في أمن المعلومات.

كما تسبق فعالية "Hack" دورات تدريبية في الأمن السيبراني لعدة مستويات مختلفة، وتستضيف "القمة التنفيذية" التي يجتمع فيها الخبراء السيبرانيون من حول العالم لنقل خبراتهم ومعرفتهم بالمجال وبناء علاقات مهنية، ومساحة مخصصة لعرض الدراسات والأبحاث في مجال الأمن السيبراني للخبراء.

وكذلك تضم الفعالية مساحة لعرض الأدوات مفتوحة المصدر المطورة من قبل الباحثين الأمنيين وخبراء الأمن السيبراني.

وتسلط الضوء على 17 قطاعاً، بما فيها الأمان التطبيقي، والتشفير، والتحليلات الجنائية للبيانات، والاستجابة للحوادث، وإنترنت الأشياء، والبرمجيات الخبيثة، ودفاع الشبكة، وأمان المنصات، والتنقل، والسياسة، والهندسة العكسية، وأمان التطبيقات، وكذلك الشبكة الذكية، والأمن الصناعي، كذلك توجد مساحة تفاعلية لتبادل الآراء التقنية وبناء العلاقات المهنية والعديد من الأنشطة الترفيهية.

وجاء الإعلان الرسمي عن الفعالية في شهر أغسطس الماضي، حيث أعلنت المملكة العربية السعودية حزمة من المبادرات النوعية والبرامج التقنية؛ تعزيزاً للقدرات الرقمية وتحقيق هدف مُبرمج من كل 100 سعودي بحلول العام 2030، وتشجيع الابتكار والإبداع والوصول إلى الريادة العالمية.

مكة المكرمة