السعودية.. مشروع بيئي لتشجير الساحات المحيطة بالحرم المكي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YV4KA8

المشروع يساهم في ترطيب أجواء مكة الحارة صيفاً

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 29-03-2021 الساعة 10:14

- ما الهدف من المبادرة؟

تحسين البيئة العامة في المسجد الحرام، والساحات التابعة له.

- كيف يتم هذا الهدف؟

باستغلال المساحات الخالية، والممرات، وتحويل أجزاء منها إلى أحواض زراعية بالاعتماد على مياه الوضوء.

كشفت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين الشريفين في السعودية عن مشروع بيئي جديد يقوم على تشجير الساحات المحيطة بالمسجد الحرام، مستفيداً من الكميات الكبيرة التي يتم استهلاكها في الوضوء بالحرم المكي.

وقالت رئاسة الحرمين الشريفين، مساء الأحد، إن المشروع الذي يحمل اسم "مبادرة تشجير الساحات المحيطة بالمسجد الحرام"، يتماشى مع رؤية المملكة بنشر الغطاء النباتي، والحد من التلوث.

وتهدف المبادرة إلى تحسين البيئة العامة في المسجد الحرام، والساحات التابعة له، باستغلال المساحات الخالية، والممرات، وتحويل أجزاء منها إلى أحواض زراعية، وتهدف أيضاً إلى استغلال مياه الوضوء، ومعالجتها، وتدويرها، والاستفادة منها بري تلك المسطحات والأشجار.

وتستهدف المبادرة تغطية ما يقارب 7 آلاف متر مربع من المساحات الخالية، بواقع تقريبي 25 موقعاً في منطقة أعلى السلالم الكهربائية بتحويلها إلى أحواض زراعية بعدة مستويات لنشر الظِلال في المواقع المجاورة لها.

ومن خلال المُبادرة سيتم تشجير مداخل نفق السوق الصغير، ومناطق الخدمات العامة بالساحات؛ كأماكن الشرب، ودورات المياه، وتوفير الإضاءة المناسبة، ووسائل الري والصرف.

وتشهد منطقة مكة المكرمة جواً حاراً وجافاً خلال فصول الصيف الطويلة، ما يسبب معاناة لملايين الحجاج، والمعتمرين، والمصلين، وزوار الحرم المكي، رغم جهود السلطات لتلطيف الأجواء عبر المكيفات المنتشرة في المسجد الحرام، والمظلات في الساحات.

ومن شأن زراعة عدد كبير من الأشجار في محيط الحرم، بالاستعانة بمياه الوضوء في بلد فقير بالمياه كالسعودية، أن يساعد بجهود السلطات لتلطيف الأجواء في الحرم المكي.

وقال رئيس شؤون الحرمين، الشيخ عبد الرحمن السديس: إن المبادرة "تنبع من صميم ديننا الإسلامي الحنيف الذي أولى هذا الجانب اهتماماً كبيراً"، مستشهداً بأدلة من القرآن الكريم، والسنة النبوية الشريفة.

وظل شح المياه عائقاً أمام السعودية لإطلاق مشاريع زراعية كبيرة في البلاد، لا سيما في مناطق الوسط الصحراوية، لكن المملكة تعكف حالياً على خطط تشجير غير مسبوقة تستهدف زراعة مليارات الأشجار في بلد يتطلع ليصبح وجهة سياحية وترفيهية عالمية.

مكة المكرمة