الصين تحقق قفزة كبيرة في أبحاث الحواسيب الكمية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/PWY8vn

الصين أنفقت 10 مليارات دولار على أبحاث الحواسيب الكمّية مقابل مليار واحد في أمريكا

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 04-12-2020 الساعة 19:20
- كم تبلغ سرعة هذا الحاسوب؟

النموذج الصيني الجديد أسرع بنحو 100 تريليون مرة من أكثر الحواسيب العملاقة تقدماً في العالم.

- ما الفائدة من الحواسيب الكمية؟

يُنظر إليها على أنها المفتاح لتحسين سرعة المعالجة وقوة أجهزة الحاسوب بشكل جذري، وتمكينها من محاكاة الأنظمة الكبيرة ودفع التقدم في الفيزياء والكيمياء والمجالات الأخرى.

قال علماء صينيون، إنهم صنعوا حاسوباً كمّياً قادراً على إجراء عمليات حسابية معينة أسرع بنحو 100 تريليون مرة من أكثر الحواسيب العملاقة تقدماً في العالم.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) التي تديرها السلطات الرسمية، الجمعة: "إن الباحثين بنوا نموذجاً أوَّلياً للحاسوب الكمي، وبحسب المحاكاة التي تمّت يعتبر هذا أسرع بكثير من الحواسيب العملاقة الحالية".

"التفوق الكمي" الذي أظهره الحاسوب ليس بإمكان أي جهاز حاسوب تقليدي أداؤه في الفترة الزمنية ذاتها.

ولا تزال الحوسبة الكمية في مهدها، ويُنظر إليها على أنها المفتاح لتحسين سرعة المعالجة وقوة أجهزة الحاسوب بشكل جذري، وتمكينها من محاكاة الأنظمة الكبيرة ودفع التقدم في الفيزياء والكيمياء والمجالات الأخرى. 

ويعد هذا التقدم الذي حققته الصين أحدث مجالات المنافسة بينها وبين الولايات المتحدة.

وقالت شركة "جوجل" في العام الماضي، إنها بنت جهاز حاسوب يمكنه إجراء عملية حسابية في 200 ثانية، من شأنها أن تستغرق على أسرع أجهزة الحاسوب العملاقة نحو 10000 عام. 

ويدَّعى الباحثون الصينيون أن نموذجهم الأوَّلي الجديد قادر على معالجة 10 مليارات مرة، أسرع من النموذج الأوَّلي لشركة "جوجل"، وفقاً لتقرير "شينخوا".

في الوقت الحالي تبني حكومة الصين مختبراً وطنياً بقيمة 10 مليارات دولار لعلوم المعلومات الكمية كجزء من دفعة كبيرة في هذا المجال. 

فيما قدمت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تمويلاً بقيمة مليار دولار للبحث في الذكاء الاصطناعي والمعلومات الكمّية، في وقت سابق من هذا العام.

مكة المكرمة