الصين تستخدم تقنية التعرف على الوجه للحفاظ على الباندا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LAwvap

يعيش أكثر من 80% من حيوانات الباندا البرية في العالم في سيتشوان في الصين

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-05-2019 الساعة 09:04

طورت الصين تطبيقاً يسمح لمختص الحفاظ على البيئة التعرف على حيوانات الباندا في البرية باستخدام تقنية التعرف على الوجه.

بنى الباحثون قاعدة بيانات تحتوي على أكثر من 120.000 صورة و10000 مقطع فيديو من حيوانات الباندا؛ كي تتيح لهم التعرف بشكل صحيح عليها، حسبما ذكرت وكالة أنباء شينخوا الحكومية، الجمعة.

وقال مركز الحفاظ على الباندا: "سيساعدنا التطبيق وقاعدة البيانات على جمع بيانات أكثر دقة وجيدة حول عددها، والتوزيع الجغرافي لها، وأعمارها، ونسبة الجنس، وعدد الولادات والوفيات لحيوانات الباندا في البرية، والتي تعيش في الجبال العميقة ويصعب تتبعها".

كما أعلنت الصين، العام الماضي، خططاً لإنشاء محمية لحيوانات الباندا العملاقة تبلغ ثلاثة أضعاف مساحة حديقة يلوستون الوطنية في الولايات المتحدة الأمريكية، البالغة مساحتها 3470 ميلاً مربعاً؛ بغية تشجيعها على التكاثر، ولا سيما أن الباندا معروف عنها أنها بطيئة التكاثر.

وذكرت صحيفة "تشاينا ديلي" أنه خُصص ما لا يقل عن 10 مليارات يوان (1.6 مليار دولار) لحديقة "جيانت باندا الوطنية"، في جنوب غربي الصين، للحيوان المفضل في البلاد.

الباندا العملاقة لديها معدل تناسلي منخفض بشكل ملحوظ، وهو عامل رئيسي -إلى جانب فقدان الموائل- في وضعها تحت تصنيف "ضعيف" في القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض في الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة (IUCN).

يعيش أكثر من 80% من حيوانات الباندا البرية في العالم في سيتشوان، في الصين.

وتذكر وكالة الأنباء شينخوا: "إن هناك نحو 548 باندا عملاقة فقط في المحميات على مستوى العالم، بينما انخفض عدد الحيوانات التي تعيش في البرية إلى أقل من 2000، ما دفع المختصين لإنشاء هذا التطبيق بغية مراقبتها وحمايتها من الانقراض".

مكة المكرمة