الصين تنجح في تطوير روبوتات مجهرية للقضاء على السرطان

ستتمكن الروبوتات المجهرية من حمل الدواء للعضو المصاب

ستتمكن الروبوتات المجهرية من حمل الدواء للعضو المصاب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 28-11-2017 الساعة 15:08


نجح فريق علمي صيني، الثلاثاء، في تطوير روبوتات مجهرية دقيقة قادرة على المرور في مجرى الدم والوصول إلى الخلايا السرطانية في جميع أنحاء جسم الإنسان، والقضاء عليها، دون التسبّب بأي أضرار على الخلايا السليمة، في حين ستتمكّن هذه الروبوتات المجهرية من حمل الدواء وإيصاله للعضو المصاب مباشرة.

وستتمكّن روبوتات "Biohybrid" من السير في مجرى الدم أو البول، والوصول إلى الأورام السرطانية في جميع أنحاء الجسم، دون التسبّب بأي آثار أو أضرار جانبية، مع تمكّنها من حمل العلاج الكيماوي مباشرة إلى الخلايا المصابة، وتقديم نتائج فورية عن حالة الخلية المصابة واستجابتها للعلاج؛ بالاستعانة بجهاز مسح خارجي.

وتمكّن الفريق العلمي، من الجامعة الصينية في "هونغ كونغ"، من صنع روبوتات "Biohybrid" باستخدام طحالب مجهرية تسمّى "سبيرولينا بلاتنسيس"، مع جسيمات مغناطيسية غير ضارة يمكن التحكّم بها مغناطيسياً وتوجيهها نحو الخلايا المصابة.

اقرأ أيضاً :

روبوتات تنقذ المرضى من سرطان البروستاتا القاتل

ووفقاً لشبكة الأخبار الأمريكية "فوكس نيوز"، فإن الباحثين يأملون استخدام هذه التقنية قريباً على البشر، وذلك بعد النجاح الكبير والدقيق في الاختبارات الأولية التي تم إجراؤها على الفئران، في حين أكدت الدراسة أن الروبوتات سيمكنها مستقبلاً علاج أمراض أخرى من خلال إيصال العلاج بدقة إلى العضو المصاب من الجسم.

إلى ذلك قالت الدراسة الصينية إن الروبوتات سيمكنها تشخيص الأمراض أيضاً، وسحب العينات من العضو المصاب وليس تقديم العلاج فقط، كما سيمكن للروبوتات الشعور بالتغيرات الكيميائية المرتبطة ببدء المرض داخل أجزاء الجسم.

مكة المكرمة