"العساس".. أحدث خطوات قطر لمواجهة "كورونا"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yZVp4V

يتجول "العساس" في الأحياء السكنية والشوارع بالدوحة

Linkedin
whatsapp
الأحد، 05-04-2020 الساعة 11:00

كشفت وزارة الداخلية القطرية عن روبوت "العساس" لمراقبة التجمعات، من خلال دوريات ينفذها الروبوت الآلي التابع لإدارة النظم الأمنية بالوزارة، وذلك بـ8 كاميرات مراقبة.

وقالت "الداخلية" على حسابها الرسمي بـ"تويتر"، إن مهام الروبوت هي مراقبة التجمعات داخل مدينة الدوحة، والتعرف على الوجوه وربطها بقواعد بيانات الدولة في مركز القيادة الوطني، ورصد المخالفين لقرار منع التجمعات.

وبينت الوزارة أن "للعساس مهام أخرى كالتوعية المجتمعية في الأحياء السكنية والأماكن العامة، والتوعية بأهمية منع التجمعات".

مراسل "الخليج أونلاين" تواصل مع العقيد حسين أمان العلي، مساعد مدير إدارة الشرطة في وزارة الداخلية القطرية، حيث قال إن الهدف من الروبوت ليس مراقبة الناس والتعدي على خصوصياتهم؛ بل منع التجمعات ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا.

وأضاف العلي: إن "الغاية الأساسية من العساس هي نشر التوعية، وتأكيد احترام الإرشادات الصحية والتزام المنازل في هذه الفترة؛ للحد من انتشار فيروس كورونا".

كما أكد في تصريحه لـ"الخليج أونلاين"، أن "العساس تجربة فريدة من نوعها في منطقة الخليج، حيث تم تجهيزه بكاميرات مراقبة وكاميرا حرارية، يتم التحكم فيها عن بُعد، ومزوَّدة بنظام (جي بي إس)، تطوف بشوارع الدوحة لمراقبة مدى تطبيق إجراءات الحجر الصحي".

وكانت وزارة الداخلية قد بدأت باستخدام طائرات الدرونز التي تحلّق في مختلف المناطق؛ لبث الرسائل التوعوية بمكبرات الصوت، حول ضرورة التزام إجراءات السلامة الخاصة بالحد من انتشار فيروس كورونا، والتي تتمثل في الحث على البقاء بالمنازل والتزام القانون الذي يمنع التجمعات والصلوات على أسطح البنايات.

وتستخدم الحملة التوعوية عدداً من اللغات الآسيوية (الإنجليزية، الأوردو، الهندية، النيبالية، المليبارية، السريلانكية)، وغيرها من اللغات الخاصة بمختلف أبناء الجاليات في الدولة.

 

مكة المكرمة