"العين البشرية في الفضاء" تفقد أفضل كاميراتها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6nWpBq

اكتشف هابل مؤخراً أشعة زاهية ستساعد في فهم أصل المجرات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-01-2019 الساعة 22:05

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" فقدان تليسكوب "هابل" أفضل كاميراته، اليوم الخميس، مشيرةً إلى أن مشكلة تقنية أدّت إلى توقف عملها.

وأوضحت أن ذلك جاء بعد أن قدّم "هابل" صورة عن أفضل أشعّة زاهية مكتشفة، بحسب ما أعلنت الوكالة الأمريكية.

و"هابل"، الذي يعتبره العلماء "العين البشرية في الفضاء"، أُجري عليه 5 عمليات صيانة، والكاميرا التي توقّفت أُضيفت إليه في 2009، وتعرّضت لكسر مؤخراً.

وقالت "ناسا" إن الكاميرا توقّفت عن العمل، يوم الثلاثاء، لكن 3 أجهزة علميّة أخرى لا تزال تعمل وقادرة على مواصلة الرصد السماوي.

وقبيل توقّف الكاميرا تمكّن "هابل" من اكتشاف أشعّة النجوم الزاهية التي شوهدت في بدايات الكون، مع سطوع يقدَّر بنحو 600 تريليون شمس.

والأشعّة المكتشفة حديثاً، التي تسمّى "الكوازار"، يمكن أن توفر نظرة ثاقبة على ولادة المجرات، فهي تمثّل النواة الساطعة لمجرّة نشطة.

ويخلق التوهّج القوي لهذه المجرات كميات هائلة من الطاقة المنبعثة من الغاز المتساقط نحو الثقب الأسود الهائل في مركز المجرة. 

 

وتم إطلاق تليسكوب "هابل" عام 1990، ويدور على ارتفاع 560 كم فوق الأرض، ويزوره رواد الفضاء بين الفينة والأخرى لإجراء إصلاحات عليه.

يُذكر أن المعلومات التي رفد بها هابل لا تُحصى، حيث التقطت كاميراته صوراً مذهلة للنجوم والمجرات ترجع إلى أوقات سحيقة في الزمن.

وتساعد صوره في عمليات مسح السماء العميقة، كما شرح النظام الشمسي، واكتشف بعض الأقمار حول بلوتو، والقمر الرابع عشر حول نبتون.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة