الكويت تستعيد سعات الإنترنت بعد إصلاح الكابل البحري "فالكون"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3o3p2z

انقطاع الكابل أثر سلباً على سرعة الإنترنت بالكويت

Linkedin
whatsapp
الخميس، 27-01-2022 الساعة 22:34

ما القطوعات التي حصلت في الكابل؟

  • القطع المزدوج حصل على بعد 183 كم من مدينة مسقط.
  • القطع الآخر كان على بعد 50 كم من مسقط باتجاه إمارة دبي.

كيف عادت سعات الإنترنت؟

بالتعاون من شركات مزودي خدمات الإنترنت، عبر مسارات وكوابل دولية أخرى.

أعلنت هيئة الاتصالات الكويتية استعادة سعات الإنترنت المتأثرة من قطع الكابل البحري "فالكون"، الذي حصل فجر الجمعة الماضي، مؤكدة عودة الأمور إلى طبيعتها.

ووفق "وكالة الأنباء الكويتية" (كونا) قالت الهيئة، في بيان صحفي اليوم الخميس، إن عودة الإنترنت جاءت بالتعاون من شركات مزودي خدمات الإنترنت؛ وذلك عبر مسارات وكوابل دولية أخرى خلال مدة قصيرة حيث عادت الأمور إلى طبيعتها.

وأفاد تقرير شركة "جي سي إكس" المالكة للكابل بأن القطع المزدوج حصل على بعد 183 كم من مدينة مسقط في سلطنة عمان باتجاه إيران.

وأضاف أن القطع الآخر كان على بعد 50 كم من مسقط باتجاه إمارة دبي، إضافة إلى خروج المحطة باليمن عن الخدمة نتيجة العمليات العسكرية.

وأشارت إلى تأكيد الشركة المالكة للكابل مباشرتها إجراءات التصليح، وسيتم تحديد المدة الزمنية للإصلاح بعد وصول السفينة إلى موقع القطع، مبينة أن القطوعات حصلت خارج منطقة الخليج العربي باتجاه أوروبا ولم تتأثر حركة الاتصالات بين دول مجلس التعاون داخل الخليج العربي.

وذكرت الهيئة أنها فتحت الباب للمستثمرين منذ شهر مارس 2021 للتقديم على طلبات تراخيص إنشاء كوابل دولية برية وبحرية جديدة، تضاف إلى الكوابل الحالية، وتعمل على توزيع أمثل لحركة الاتصالات الدولية عبر مسارات متعددة؛ لتقليل تأثر الخدمات المقدمة للمستخدمين في حال تعطل أحد المسارات.

يذكر أن الكابل البحري الدولي "فالكون" انقطع يوم الجمعة الماضي، وأثر سلباً على سرعة الإنترنت في البلاد، واتخذت الهيئة جميع الإجراءات لتحسين جودة الإنترنت وحماية حقوق المستهلكين، كما ستقوم بالإعلان عن آخر التطورات حال ورودها من الشركة المالكة للكابل.

الاكثر قراءة