النوافذ الذكية.. مصدر جديد للطاقة النظيفة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GYn55o

دمج الفريق أسلاكاً من الزنك مع الزجاج على شكل دوائر إلكترونية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 10-11-2018 الساعة 19:49

دفعت التحذيرات المتزايدة من التغير المناخي، منذ سنوات، العديد من دول العالم إلى معالجة الانبعاثات الناتجة من محطات توليد الطاقة الكهربائية، منها التحول إلى "المدن الذكية"، التي أخذت رقعتها الجغرافية تتسع شيئاً فشيئاً.

وأضحى التنافس بين الشركات الهندسية ومصممي التكنولوجيا، لغرض تقديم أفضل الحلول والتصاميم، يبلغ ذروته.

ولم يكتفِ المهندسون المعماريون بجعل واجهات البنايات والمنازل وناطحات السحاب تبدو أنيقة وحسب، بل حاولوا على مدار أعوامٍ، الاستفادة من المساحات الكبيرة المغطاة بالزجاج الأنيق في النوافذ والواجهات، وكانت غايتهم توليد الطاقة النظيفة من هذه الواجهات.

وتجيب جامعة أوساكا اليابانية بأنه بإمكان هذه المساحات الزجاجية توليد طاقة كهربائية صديقة للبيئة.

وأجرى مؤخراً، فريق بحثي مكون من تخصصات مختلفة من كليات الهندسة الكهربائية والتكنولوجيا وعلوم الكيمياء، دراسة نشرتها مجلة "متيريال إنترفيسس"، توصلوا فيها إلى تقنية تمكنهم من توليد الطاقة الكهربائية من النوافذ.

ترتكز الدراسة على ظاهرة "سيبيك"، وهي ظاهرة تعتمد على التأثير الحراري الكهربائي.

ووفق ما نقله موقع "ديجيتال جورنال"، فإن المولد الكهربائي الحراري معتمد في عمله على فكرة الاختلاف في درجات الحرارة، التي تؤثر في بعض العناصر وتجعلها منتِجة للكهرباء.

رغم أن الظاهرة ليست حديثة، فإنه لم يُستفَد منها إلا بعد التقدم الحاصل في تكنولوجيا "النانو" بصناعة أشباه الموصلات.

حيث دمج الفريق أسلاكاً من الزنك على شكل ألياف مع الزجاج، وربط نهايات ألياف الزنك على شكل دوائر إلكترونية.

الاختلاف في درجات الحرارة بين طرفي النافذة يؤدي إلى مرور سيل من الإلكترونات، مصدرها هذه الألياف، والتي تلتقطها الدوائر الإلكترونية، محولةً إياها إلى طاقة يُستفاد منها.

ويأمل الباحثون أن تكون دراستهم ممهِّدة لمزيد من الأبحاث باستخدام مواد شفافة منخفضة التكاليف وصديقة للبيئة.

مكة المكرمة