الهروب إلى قفصٍ كبير.. ما هو "الاستحواذ التقني"؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GbAJvV

تعد صفقة "مايكروسوفت" و "لينكد إن" واحدة من أضخم عمليات الاستحواذ

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 27-03-2019 الساعة 14:31

في ظل التطورات الكبيرة والتغيّرات المتسارعة التي يشهدها قطاع التكنولوجيا والإلكترونيات، يطفو على السطح بين الفينة والأخرى مصطلح "الاستحواذ"؛ فنسمع أنّ شركة كبيرة قد استحوذت على شركة أصغر منها، ومنها ما يصمد ويبقى محافظاً على اسمه، ومنها التي تذوب كلياً في اسم الشركة المالكة الجديدة.

ما هو الاستحواذ؟

الاستحواذ في علم الاقتصاد والتجارة والأعمال: هو السيطرة المالية والإدارية لإحدى الشركات على النشاط التجاري لشركة أخرى؛ بشراء الأسهم كاملة أو جزء كبير منها، بحيث تصبح مخولة قانونياً بتعيين مجلس إدارة في الشركة المستحوذ عليها، وهو ما يعني التبعية الإدارية والمالية للشركة الأم.

ويمكن أن تكون النية من الاستحواذ "طيبة"؛ بهدف توسيع النشاط التجاري والاستحواذ على الحصة الكبرى في السوق، وذلك بموافقة مجلس إدارة الشركة الهدف، أو أن تكون نية الاستحواذ "عدائية"؛ بهدف الالتفاف على قرارات مجلس إدارة الشركة الهدف المعاكسة لأهداف استراتيجية الشركة الأكبر المستحوذة، ومن أمثلة الاستحواذ العدائي ما قامت به شركة "أوراكل" أثناء استحواذها على شركة "بيبول سوفت".

وشَهِدت السنوات العشر الأخيرة عمليات استحواذ كبيرة في العالم؛ حيث سعت الشركات الكبيرة إلى الاستحواذ على شركات ناشئة أو شركات ذات اسم كبير ولكنها لم تعد قادرة على الاستمرار في المنافسة لقصور في إدارتها.

وطالت عمليات الاستحواذ شركات مختلفة في العالم، أمّا في منطقتنا العربية فكان الاستحواذ مهيمناً على الساحة الإماراتية، فما إن تبزغ شمس شركة عربية ويبدأ نشاطها بالتوسع، وتتوسع خارج حدود دولتها، حتى تستحوذ عليها شركة عالمية، منهيةً بذلك حلم المطورين والطامحين للاستمرار في المنافسة.

ومن أبرز عمليات الاستحواذ في منطقة الخليج:

1) "ياهو" تستحوذ على موقع "مكتوب"

اشترت شركة "ياهو" موقع "مكتوب.كوم" عام 2009، بنحو 85 مليون دولار، وفي حينها كان يعد موقع "مكتوب" من أشهر المواقع العربية وأكثرها استخداماً، وقد أسس عام 2000 في الأردن، وكان مقر إدارة الشركة في دولة الإمارات، وبلغ عدد مستخدميه نحو 16.5 مليون مستخدم، ويوفر خدمة البريد الإلكتروني باللغة العربية.

2) "أمازون" تستحوذ على "سوق.كوم"

"سوق.كوم" شركة إماراتية يقع مقرها الرئيسي في دبي، وهي أحد مشاريع وشركات مجموعة جبار، وتعد واحدة من أكبر المتاجر الإلكترونية في الوطن العربي والشرق الأوسط، وكان يعرض أكثر من 8.4 ملايين سلعة، لـ 31 فئة، بينها الإلكترونيات والموضة والسلع الصحية ومواد التجميل والأجهزة المنزلية والمنتوجات الخاصة بصغار الأطفال، ويزور الموقع نحو 23 مليون زائر شهرياً.

وفي 28 مارس 2017، أُعلن رسمياً عن استحواذ شركة أمازون على شركة سوق.كوم بالكامل.

3) "أوبر" تستحوذ على كريم

أسست شركة "كريم" في يوليو عام 2012، ويقع مقرها في مدينة دبي، وهي شركة متخصصة بتقديم خدمات التوصيل من خلال موقعها الإلكتروني وتطبيقات الهواتف الجوّالة الذكية، وتتميز بسهولة الدفع، ولديها فروع في 18 مدينة في الشرق الأوسط.

وفي 25 مارس 2019 أعلن رسمياً عن استحواذ شركة أوبر على شركة كريم مقابل 3.1 مليارات دولار.

هذا ما يخص أبرز عمليات الاستحواذ في منطقة الشرق الأوسط، أما عالمياً فكان هنالك العديد من عمليات الاستحواذ، ومن أبرزها:

1- "فيسبوك" على "إنستغرام"

في 2012 استحوذت شركة "فيسبوك" على شبكة التواصل الاجتماعي للصور الشهيرة "إنستغرام"، مقابل مليار دولار.

2- استحواذ "آبل" على "بيتس"

 استحوذت شركة "آبل" على مقدم خدمات الموسيقى ومصنع سماعات الأذن "بيتس"، مقابل ثلاثة مليارات دولار، في 2014.

3- استحواذ "مايكروسوفت" على "سكايب"

استحوذت شركة "مايكروسوفت" على منصة مكالمات الفيديو "سكايب" في 2011، مقابل 8.5 مليار دولار.

4- استحواذ "إتش بي" على "أوتونومي"

في عام 2011 استحوذت شركة "إتش بي" على الشركة التكنولوجية التي تخرج منتجاتها بناءً على أبحاث بجامعة "كامبريدج"، مقابل 10.2 مليارات دولار. 

5- "جوجل" على "موتورولا"

في عام 2014 استحوذت شركة "جوجل" على شركة "موتورولا"، مقابل 12.5 مليار دولار. 

6- "أوراكل" على "بيبول سوفت"

في 2005 دفعت "أوراكل" 12.6 مليار دولار لشركة "بيبول سوفت"، بعد مفاوضات دامت إلى 18 شهراً للاستحواذ عليها.

7- "فيسبوك" على "واتس آب"

استحوذت "فيسبوك" مقابل 22 مليار دولار في 2014 على "واتس آب"، الذي يقدم خدمة رسائل بسيطة وموثوق بها، وكان يستخدمه حينذاك أكثر من 450 مليون شخص. 

8- "مايكروسوفت" على "لينكد إن"

أعلنت "مايكروسوفت" موافقتها على شراء "لينكد إن" المتخصصة في التواصل المهني مقابل 26.2 مليار دولار.

9- "ديل" على "إي إم سي"

في عام 2016 استحوذت "ديل" على شركة الأمن المعلوماتي وتخزين البيانات "إي إم سي" مقابل 67 مليار دولار.

مكة المكرمة