"الواقع الافتراضي" يثبت عدم فعالية الجدار عند تنفيذ الركلات الحرة!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8PQ8AV

الجدار يمنع رؤية حارس المرمى لمدة 200 مللي ثانية تقريباً

Linkedin
whatsapp
الخميس، 24-12-2020 الساعة 15:35
ما سبب عدم فعالية وجود جدار صد؟

أثبت الباحثون من خلال تجارب عدة أن الجدار يعيق بصر حارس المرمى ويبطئ وقت رد فعله.

كيف توصل الباحثون لهذه النتيجة؟

من خلال تجارب عديدة في الواقع الافتراضي وبمشاركة عشرات الرياضيين.

كشف باحثون من جامعة "كوينز بلفاست" في المملكة المتحدة أن احتمالية تصدي حراس المرمى للركلات الحرة تقل إذا كان هناك جدار صد أمامهم.

إذ أثبت الباحثون من خلال تجارب عدة أن الجدار يعيق بصر حارس المرمى ويبطئ وقت رد فعله.

وقال الباحثون: "الجدار يمنع رؤية حارس المرمى لمدة 200 مللي ثانية تقريباً، ويكون وقت رد فعله أبطأ بما يصل إلى 90 مللي ثانية في حالة عدم وجود جدار". 

وبحسب الباحثين فإنه مع وجود جدار في مكانه فإن احتمالية قيام الحارس بإنقاذ ناجح أقل بنسبة 13%.

تستند النتائج التي توصل إليها الباحثون ونشرها موقع "PLOS ONE"، اليوم الخميس، إلى تجارب الواقع الافتراضي، والتي شملت 25 مشاركاً في العشرينيات والثلاثينيات من العمر، عشرة منهم كانوا حراس مرمى ماهرين.

وخلال تجربة الواقع الافتراضي اتضح أن الحراس كان لهم رد فعل أفضل في حال عدم وجود جدار صد، وزادت احتمالية صدّهم للكرات.

وقالت البروفيسورة كاثي كريج، مؤلفة البحث: "باختصار، وضع جدار دفاعي يمكن أن يؤدي في الواقع إلى تلقي حارس المرمى المزيد من الأهداف". 

كما أوضح المؤلف المشارك الدكتور جوست دبسينك: "في حين أن استراتيجية الجدار الدفاعي فعّالة في بعض الحالات، لكن كثيراً ما يعيق الجدار الرؤية الأولية لحارس المرمى للكرة".

وأضاف: "تظهر دراستنا أنه عندما تتم إعاقة رؤية الكرة في البداية فإن حراس المرمى ينتظرون وقتاً أطول قبل البدء بالتحرك، مما يترك لهم وقتاً أقل لإنقاذ الكرة".

ووجدت الدراسة أن موقع الركلة الحرة يؤدي دوراً مهماً، حيث تشكل الركلات الحرة التي تنفذ| من موقع مركزي أكبر تهديد لحراس المرمى إذا استخدموا جداراً.

مكة المكرمة