الولايات المتحدة تبدأ بإجراء تجارب سريرية لمواجهة "زيكا"

أحد الأطفال المصابين بفيروس زيكا

أحد الأطفال المصابين بفيروس زيكا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 04-08-2016 الساعة 17:10


في الوقت الذي تزايدت فيه المخاوف من فيروس "زيكا"، بدأت الحكومة الأمريكية إجراء أول تجربة سريرية على لقاح مضاد للفيروس الذي ينقله البعوض، بعد تسجيل أول حالات انتقال الفيروس إلى داخل الولايات المتحدة.

وحتى الآن لا يوجد لقاح أو علاج معتمد للقضاء على الفيروس، الذي ينتشر بسرعة في الأمريكتين ويمكن أن يؤدي إلى عيوب في الأطفال حديثي الولادة تظهر في صغر حجم الرأس، ويمكن أن تتسبب في مشاكل نمو خطيرة عند الأطفال.

وتتسابق عدد من الشركات والمجموعات الأكاديمية لتطوير لقاح ضد زيكا، ومن غير المتوقع أن يكون جاهزاً للاستخدام على نطاق واسع قبل عامين أو ثلاثة أعوام.

وقال المعهد الوطني لأمراض الحساسية والأمراض المعدية، وهو جزء من المعاهد الوطنية للصحة: "إن تجربته السريرية الأولية تشمل 80 متطوعاً بصحة جيدة، تراوح أعمارهم بين 18 و35 سنة في ثلاثة مواقع للدراسة".

وأضاف في بيان، أن التجربة "تقيم سلامة اللقاح التجريبي وقدرته على تحفيز استجابة جهاز المناعة".

ونقلت بي بي سي عن مدير المعهد، الدكتور أنتوني فوسي، أن وجود لقاح آمن وفعال لمنع عدوى فيروس زيكا والعيوب الخلقية المدمرة التي يتسبب بها، "أمر واجب للصحة العامة".

وزادت المخاوف الأمريكية من فيروس زيكا، الذي ينتشر بسرعة في الأمريكتين وضرب البرازيل بقوة، منذ أن أعلنت سلطات ولاية فلوريدا الأسبوع الماضي أولى بوادر انتقال محلي للفيروس في أحد أحياء ميامي.

وتحدث مسؤولون بالصحة العامة عن احتمالات لتفش صغير ومحلي في الولايات الجنوبية الأمريكية، والتي تعاني بالفعل ضعفاً في مواجهة الأمراض التي ينقلها البعوض.

وأكد البيت الأبيض اتصال الرئيس الأمريكي باراك أوباما هاتفياً مع حاكم ولاية فلوريدا ريك سكوت حول انتشار زيكا.

وقال مسؤولو الصحة بولاية تكساس، الأربعاء، إنهم كانوا في حالة تأهب قصوى لانتقال زيكا محلياً، وطالبوا السكان باتباع الاحتياطات ضد لدغات البعوض.

وكما هو الوضع في حال تفشي بعض الأمراض، بدأت مجموعة جديدة من الشركات في الترويج لمنتجات غير معتمدة بدعوى أنها تحمي ضد زيكا.

وقال المدعي العام في نيويورك إيريك شنايدرمان، إن مكتبه أرسل خطابات إلى سبع شركات متهمة بتسويق مضلل لمنتجات غير فعالة ضد زيكا، وطالبها بالتوقف فوراً.

كما أصدر شنايدرمان تنبيه تحذير للمستهلكين من إعلانات الشركات، والتي تركز على أجهزة طرد البعوض بالموجات فوق الصوتية، وتلك التي تعتمد على النفط.

وقال شنايدرمان في مؤتمر صحفي، إن هذه المنتجات تباع في الغالب على الإنترنت وفي المتاجر المحلية بخصومات، لكنها "ببساطة لا تعمل".

وحازت شركة إينوفيو فارماستيكالز، لصناعة اللقاحات في الولايات المتحدة، على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لبدء اختبار لقاح زيكا على البشر، في يونيو/حزيران الماضي.

وبدأت التجارب السريرية الشهر الماضي، بهدف تسجيل 40 متطوعاً بالغاً بصحة جيدة في ميامي وفيلادلفيا وكيبيك سيتي.

مكة المكرمة