اليابان تستعين بحراس افتراضيين لفرض الأمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GmoEea

يمكن للحراس أيضاً العمل كموظفي استقبال والإجابة عن أسئلة الزوار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-05-2019 الساعة 11:42

ابتداءً من العام المقبل، إذا دخلت المنزل أو العمل في اليابان فقد يستقبلك حارس أمن افتراضي.

تقود شركة الأمن اليابانية "Secom" مشروع إنشاء حراس أمن افتراضيين، يتمتعون بالحجم الطبيعي ويمتازون بالذكاء، ويأتون على هيئة ذكور أو إناث، يطلق عليهما "Mamoru" و"Ai"، على التوالي.

وفي بيان صحفي نشره موقع "فيوجرزم"، أمس الأربعاء، تقول الشركة: "هذا النوع من الحراس هو الأول من نوعه، ويمكنه أن يساعد اليابان على معالجة نقص العمالة".

يظهر الحراس الذين يعملون بـ"الذكاء الاصطناعي" على مرآة ثابتة كبيرة يمكن وضعها في مدخل المبنى، حيث يمكنهم خدمة عدد من الأغراض.

باستخدام نظام حاسوب متطور وتقنيات استشعار الحركة يمكن لحراس الأمن الافتراضيين مسح الزائرين والبحث عن أشياء مشبوهة، أو علامات على أن الشخص يحاول إخفاء هويته.

يرسل الحارس الافتراضي المعلومات إلى غرفة أمنية فيها رجال أمن حقيقيون يتدخلون متى ما دعت الحاجة.

ويمكن للحراس أيضاً العمل كموظفي استقبال، والإجابة عن أسئلة الزوار وتوجيههم حسب الحاجة.

مكة المكرمة