اليابان تطور قماشاً يولّد الكهرباء لمحاربة "كورونا"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/b453BB

خلال التجارب نجح النسيج في مكافحة 99.9% من البكتيريا والفيروسات العالقة في الملابس

Linkedin
whatsapp
السبت، 06-06-2020 الساعة 16:23
- كيف يتم توليد الكهرباء في هذا النسيج؟

يتم ذلك من خلال تقلص وتمدد القماش، من خلال حركة الشخص.

- ما مدى فاعلية النسيج في محاربة الفيروسات؟

أثبتت التجارب فاعلية النسيج بشكل كبير في القضاء على ما يقارب جميع البكتيريا والفيروسات العالقة بالقماش.

طوّرت شركات يابانية نوعاً من الأنسجة بإمكانه إنتاج الكهرباء خلال الحركة، ويعمل على قتل الفيروسات العالقة على الملابس، وذلك ضمن الجهود التي تبذلها دول العالم لمحاربة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

النسيج الذي أطلق عليه الباحثون اسم "PIECLEX"، والذي تم تطويره بالاشتراك بين شركتي الإلكترونيات "موراتا" و"تيجين"، يولّد الطاقة من تمدد وتقلص القماش نفسه، من خلال حركة الشخص. 

وقالت الشركتان وفق بيانٍ نقله موقع "فيز"، السبت: "إن الفولتات المنخفضة ليست قوية بما يكفي ليشعر بها مرتدوها، لكنها تمنع بفاعلية، البكتيريا والفيروسات من التكاثر داخل النسيج".

وصرحت متحدثة باسم شركة موراتا، لوكالة فرانس برس: "لقد نجح النسيج في مكافحة 99.9% من البكتيريا والفيروسات التي اختبرناها، ويعمل على كبح انتشارها أو تعطيلها".

وتقول الشركتان: إن "النسيج  يمكن استخدامه في صناعة منتجات مثل الملابس الرياضية والأدوات الصحية وضمن ذلك الحفاضات والأقنعة، وفي إنتاج الفلاتر بالمنتجات الصناعية".

وتجري الشركتان الآن مزيداً من التجارب لإثبات فاعلية المنتج في مكافحة الفيروسات التاجية، قبل أن تتقدم بطلب للجهات الرسمية لاستخدام المنتَج في تصنيع أقنعة وجه وملابس خاصة لمقدمي الرعاية الصحية.

مكة المكرمة