باحثة كويتية تستخدم "النانو" في علاج السكري عبر الفم بدل الحقن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qNy3be

ناقشت الباحثة الكويتية فاطمة بهمن رسالتها عن بعد

Linkedin
whatsapp
الأحد، 07-06-2020 الساعة 14:25

- ما أهمية هذه الدراسة؟

تمهد لتطوير عقار إنسولين مطور لمرض السكري.

- ما فائدة الدواء بالنسبة لمرضى السكري؟

يكفل تغلب العديد من المرضى على عائق الحصول على جرعة الإنسولين عن طريق الحقن.

توصلت دراسة علمية حديثة أجرتها باحثة كويتية، إلى فاعلية تقنية النانو في تكثيف كفاءة جرعات الإنسولين في علاج مرضى السكري.

جاء ذلك لدى مناقشة الباحثة الكويتية فاطمة بهمن بحثها العلمي، كجزء من متطلبات الحصول على شهادة الدكتوراه في الطب الجزيئي من كلية الطب والعلوم الطبية بجامعة الخليج العربي البحرينية، بحسب ما ذكرته صحيفة "الأيام"، اليوم الأحد.

ونجحت الدراسة التي حملت عنوان "تطبيق تقنية النانو في علاج مرض السكري عبر استخدام الإنسولين عن طريق الفم"، في إثبات إمكانية تطوير جرعة الإنسولين إلى جرعة دوائية يتم تناولها عن طريق الفم بدل الحقن كما هو جارٍ في الوقت الحالي.

ويتم ذلك عبر تغليف الجرعة الدوائية بتقنية نانوية متقدمة، قادرة على حماية الجرعة الدوائية المتناولة عن طريق الفم، من التأثيرات السلبية للجهاز الهضمي التي تتسبب في تقليل كفاءتها.

من جانبه، شرح المشرف الرئيس على البحث العلمي، د. خالد جريش، أن هذه الدراسة تمهد لتطوير عقار إنسولين مطور لمرض السكري، الذي يعد من الأمراض المزمنة الشائعة في الخليج والمنطقة العربية.

وقال جريش إن الدراسة بينت أن هذا الدواء يتميز بكفاءته العالية، وسهولة تناوله عن طريق الفم، وهو ما من شأنه أن يكفل تغلُّب عديد من المرضى على عائق الحصول على جرعة الإنسولين عن طريق الحقن.

بدورها بينت نائبة عميد كلية الطب لشؤون الدراسات العليا والبحث العلمي بجامعة الخليج العربي، د.رندة ربحي حمادة، أن جامعة الخليج العربي استطاعت الاستفادة من تكنولوجياتها التعليمية المتطورة في التعامل مع المستجدات العالمية التي فرضتها جائحة كورونا.

وأضافت: "نجحت كلية الطب في تسيير عملياتها التعليمية وإدارة الأطروحات العلمية على مستوى الدراسات العليا بفضل تفاني جميع منسوبيها من أكاديميين وطلبة وإداريين، حرصوا جميعاً على ديمومة العملية التعليمية ونجاحها".

وأضافت أن هذا البحث يعد أول أطروحة علمية تجري مناقشتها ضمن برامج الدراسات العليا في الكلية، باستخدام تقنيات التعليم والتقييم عن بعد، ضمن مجموعة من الأطروحات العلمية ستجري مناقشتها هده الفترة.

وأشارت إلى أن الباحثة بهمن أول خريجة من تخصص الدكتوراه في طب النانو بجامعة الخليج العربي، حيث يقع التخصص تحت مظلة برنامج الدكتوراه في الطب الجزيئي الذي انطلق في العام 2008، واستطاع تخريج عديد من الكوادر الخليجية في تخصصات: علم المناعة، وعلم الوراثة الطبية، وعلم الوراثة الخلوية، وعلم الوراثة البيوكيميائية.

مكة المكرمة