بالصور: ناسا تكشف أدلة جديدة تدعم الحياة على أحد أقمار زحل

قد يكون المكانَ الوحيد الذي يصلح للحياة خارج الأرض

قد يكون المكانَ الوحيد الذي يصلح للحياة خارج الأرض

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 27-11-2017 الساعة 10:13


كشفت الإدارة الوطنية الأمريكية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا)، الاثنين، عن أدلة جديدة تدعم إمكانية وجود الحياة على القمر الجليدي التابع لكوكب زحل، والمعروف باسم "إنسيلادوس"، وذلك استناداً إلى عينات تمكَّن المسبار "كاسيني" من جمعها.

وقالت وكالة ناسا في تصريح صحفي، إنها عثرت بشكل غير متوقع على "الميثانول" الجزيئي العضوي، وعدد من الأبخرة لسوائل دافئة تشبه إلى حدٍ كبير الأبخرة الموجودة على الأرض، والتي ترتبط بوجود الحياة، في حين أكدت الوكالة أن الانبعاثات التي رصدتها من سطح قمر "إنسيلادوس"، تشير إلى وجود حرارة شديدة تحت الكتلة الجليدية التي يتميز بها قمر زحل.

40AB0AC300000578-0-image-a-6_1495469963952

40AB41A100000578-0-image-a-7_1495470128105

40AB41BF00000578-0-image-a-20_1495470346354

ويعتقد الفريق العلمي لوكالة ناسا أن الحرارة الشديدة تحت سطح "إنسيلادوس" سببها احتكاك الصخور الناتجة عن حركتي المد والجزر داخل سطحه، وهو ما يفسر -بحسب الفريق العلمي- وجود الطاقة التي يمكن أن تدعم استمرار وجود المياه بشكلها السائل بعيداً عن الشمس.

ويعتقد باحثون ألمان من الوكالة الأوروبية، المشارِكة مع "ناسا" في مهمة "كاسيني-هويجنز"، أن البنية المسامية لسطح القمر "إنسيلادوس" قد تسمح للمياه بأن تتسرب من المحيط الداخلي المغمور، الذي يجري تحته على عُمق عدة كيلومترات، بفعل الاحتكاك الذي تسببه حركتا المد والجزر، اللتان تسببهما الصخور مع ارتفاع درجة الحرارة.

وجدير بالذكر أن القمر "إنسيلادوس" هو سادس أكبر أقمار كوكب زحل، ويبعد عنه مسافة 313 ميلاً (504 كيلومترات)، ويعتقد العلماء أنه قد يكون المكانَ الوحيد في المجموعة الشمسية الذي يصلح للحياة خارج حدود كوكب الأرض.

40F2DE8700000578-4556894-image-m-15_1496182542720

46AB0FB400000578-0-image-a-38_1511565480502

420FE09A00000578-0-image-a-2_1499277882164

420FE09600000578-0-image-a-3_1499277885216

مكة المكرمة