بدلاً من تحضير الأرواح.. "قابل الموتى" تطبيق جديد للواقع الافتراضي!

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZYvmMZ

استغرق إنتاج هذا الفيديو القصير 8 أشهر

Linkedin
whatsapp
السبت، 08-02-2020 الساعة 17:11

منذ قديم الزمان، يحلم الإنسان بمقابلة الموتى، لإطفاء نار الشوق إلى الأحباب، وهو ما استغلّه العرّافون والدَجَلة على مرِّ الزمان واحتالوا على الناس بما يسمى "تحضير الأرواح".

لكن الآن ومع استخدام جديد لتقنية الواقع الافتراضي، قد تتمكن من مقابلة الموتى في يومٍ ما.

وفي هذا الإطار، أنتجت هيئة الإذاعة الكورية الجنوبية، وبالتعاون مع مجموعة من التقنيين والمبرمجين، فيلماً قصيراً في استوديو خاص أُنشئ لهذا الغرض.

يتناول الفيلم عمل لقاء بين سيدة كورية مع ابنتها ذات السنوات السبع والتي توفيت بسبب مرض عضال عام 2016.

استمر فريق العمل نحو ثمانية أشهر في إنتاج هذا الفيلم، وتم إنشاء شخصية افتراضية للطفلة بالاعتماد على صور وفيديوهات تملكها العائلة؛ ومن ثم جمعت الأم والفتاة في الاستوديو ذي الخلفية الخضراء.

تشاهد الأم ابنتها في حديقة غنّاء وهي تركض وتتكلم معها، شبّه الفريق المكان بـ"الجنة" حيث تسكن الطفلة الآن، حسب وصفهم.

والخميس الماضي، شاركت هيئة البث الإذاعي "Munhwa" مقطعاً من الفيلم الوثائقي الخاص، بعنوان "قابلتكم"، على صفحتها بـ"يوتيوب"، مع لقطات مقطوعة بين "العالم الحقيقي" والعالم الافتراضي.

ولم يتوقع فريق العمل أن يكون فيلمهم بهذا المستوى العاطفي، حيث شوهد أفراد الأسرة والأم وهم يذرفون الدموع بعد عمل اللقاء مع الطفلة.

يقول فريق العمل: إن "العملية قد لا تكون بسيطة والمنتَج النهائي قد لا يكون مثالياً، ولكن لدينا الآن تقنية لإعادة الموتى في الواقع الافتراضي بشكل مقنع، وبدرجة كافية لنقل أحبابهم إلى حالة البكاء".

وقال مايكل غراتسيانو، عالم الأعصاب في جامعة "برينستون"، لشركة "Dell Technologies"، في ديسمبر الماضي: "بما أنك تعلم أن الشخص قد رحل، فأنت تقبل المكافئ الافتراضي للميت، ويترك فيك أثراً مريحاً" . 

وأضاف: "لا يوجد شيء خاطئ أو غير أخلاقي حول هذا الموضوع".

مكة المكرمة