بريطانيا تتجه لحظر بيع مشروبات الطاقة للأطفال

الرابط المختصرhttp://cli.re/LmN7wb

دراسات عديدة أكدت أن لمشروبات الطاقة مضار على الصحة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 30-08-2018 الساعة 14:21

أطلقت الحكومة البريطانية مشاورات عامة حول بيع مشروبات الطاقة للمراهقين الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً؛ بسبب مخاوف من أنها تضر بصحة الأطفال، وتدرس جعل بيعها لهم غير قانوني.

وذكر موقع "بي بي سي"، الخميس، أن رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي، قالت إنها قد تحظر بيع مشروبات الطاقة في إنجلترا للمراهقين.

وتابعت: "تعد السمنة في الأطفال واحدة من أعظم التحديات الصحية التي يواجهها هذا البلد".

وأضافت ماي: "مع الآلاف من الشباب الذين يستهلكون مشروبات الطاقة بانتظام، غالباً بسبب بيعها بأسعار أرخص من المشروبات الغازية، وسنتشاور حول حظر بيعها للأطفال".

وتبحث الحكومة مختلف وجهات النظر حول السن التي ينبغي عندها تطبيق الحظر، لكنها وضعت حداً أقل من 16 و 18 سنة كخيارات.

ولدى كل من أسكتلندا وإيرلندا الشمالية وويلز الحق في اختيار السن التي يتم عندها حظر بيع تلك المشروبات.

من جهته، قال وزير الصحة العامة ستيف برين: "تقع على عاتقنا مسؤولية حماية الأطفال من المنتجات التي تضر بصحتهم وتعليمهم، ويستهلك أطفالنا بالفعل أكثر من 50 في المئة من هذه المشروبات مقارنة بنظرائنا الأوروبيين".

وتحتوي مشروبات الطاقة على مستويات عالية من السكر والكافيين، وهناك صلة بينها وبين الإصابة بالسمنة وغيرها من المشكلات الصحية، وهي أعلى غالباً من تلك الموجودة في المشروبات الغازية العادية.

وتم التوصل إلى صلة بين الاستهلاك المفرط لهذه المشروبات ومجموعة مشكلات صحية للأطفال، منها السمنة وتسوس الأسنان والصداع ومشاكل النوم، وكذلك آلام المعدة وفرط النشاط.

ورأت دراسات استقصائية أجرتها نقابات المعلمين البريطانية، أنها تسهم في سوء السلوك داخل الفصول الدراسية، رغم أن المزاعم حول أنها يمكن أن تغير السلوكيات ما زالت تثير الجدل.

تجدر الإشارة إلى أن مشروبات الطاقة لها جاذبية كبيرة على فئات واسعة من الشباب والمراهقين، وعلى الرغم من الشعور بالطاقة والنشاط الذهني اللحظي بعد شربها، فإن لها الكثير من الأضرار.

فمشروبات الطاقة مثل ريد بول (Red bull)، ووامب (AMP)، وروكستار (Rockstar) وغيرها، تشبه في تركيبها المشروبات الغازية ولكن مع بعض الإضافات.

مكة المكرمة