"بلاك بيري" تعتزم التوقف عن تصنيع هواتفها الذكية

قرار الشركة يأتي بعد 14 عاماً من العمل في مجال الهواتف

قرار الشركة يأتي بعد 14 عاماً من العمل في مجال الهواتف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 29-09-2016 الساعة 17:37


أعلنت شركة بلاك بيري، الخميس، أنها ستتوقف عن تصميم وتصنيع هواتفها الذكية في مصانعها الخاصة، وذلك بعد 14 عاماً من العمل في هذا القطاع، وقالت الشركة إن طرفاً آخر سيتولى إنتاج هواتفها، لكنها لم تحدده.

وتكافح الشركة، التي كانت رائدة في هذه السوق، لمواكبة أجهزة الهواتف الحديثة التي ينتجها منافسوها أمثال آبل وسامسونغ.

ووفقاً لـ "بي بي سي"، فقد قال الرئيس التنفيذي للشركة جون تشن، في مايو/ أيار، إنه سيعرف بحلول سبتمبر/ أيلول هل تصنيع مكونات الهاتف (هاردوير) أمر مربح أم لا.

وأضاف: "أردت التأكد دائماً من الاستمرار في أن يكون لدينا أفضل الأجهزة".

وتابع تشن: "أريد فقط البحث عن سبيل لنكون أكْفَاء وقادرين على تحقيق أرباح، وأعتقد أننا وجدنا النموذج".

وتعلن بلاك بيري الآن أنها ستستعين بشركاء لتطوير وتصنيع مكونات أجهزتها، لكن الشركة لم تؤكد حتى الآن متى ستطلق أي نوع جديد من هواتفها.

وقالت إنها باعت نحو 400 ألف هاتف ذكي في الربع الثاني من العام الجاري، أي أقل مما حققته في الأشهر الثلاثة السابقة.

ويرى بن وود، من شركة "سي سي إس" للاستشارات، أن بلاك بيري "لا يمكنها الإبقاء على إنتاج هواتفها الخاصة للأبد لتخدم فقط مجموعة صغيرة من عملائها المهتمين بأجهزتها المحلية".

وأوضح أنها "لم تخف حقيقة أنها قد تغلق خطوط إنتاج هاتفها وتحويلها إلى طرف ثالث يبدو حلاً معقولاً، ولكن أي مُصنِّع سينتج أجهزة بلاك بيري سيواجه نفس التحديات في النهاية".

وفي أكتوبر/تشرين الأول عام 2015، غيرت بلاك بيري توجهها في قطاع الهاتف المحمول من خلال إنتاج أول هاتف ذكي يعمل بنظام جوجل أندرويد، بدلاً من برامج BB10 الخاصة بها.

ومنذ ذلك الحين أطلقت الشركة هاتفاً أقل تكلفة بشاشة لمس ونظام أندرويد اعتماداً على هاتف TCL الذي أنتجته شركة الكاتيل.

مكة المكرمة