بناء قاعدة بيانات حمض نووي نباتية لمكافحة قطع للأشجار

المشروع سيضاف إلى نص قانون المحميات الطبيعية

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 25-06-2018 الساعة 22:23

نجح فريق علمي مشترك من النرويج والولايات المتحدة، يوم الاثنين، في بناء قاعدة بيانات خاصة بالأشجار المحفوظة في المحميات الطبيعية؛ وذلك للحد من القطع غير القانوني الذي سجّل معدلات مرتفعة خلال النصف الأول من العام الجاري.

وقال الفريق العلمي إنه سجّل معدلات مرتفعة للقطع غير القانوني لعدد من الأشجار النادرة، لا سيما أشجار القيقب، التي تعتبر من الأنواع الصناعية المفضّلة التي شهدت تناقصاً كبيراً في مواطن تكاثرها، وخاصة في النرويج وكندا والولايات المتحدة؛ بسبب القطع غير القانوني والحرائق الطبيعية.

وتعتمد خطة الولايات المتحدة والنرويج للحدّ من القطع غير القانوني للأشجار المحميّة على إنشاء قاعدة بيانات للحمض النووي لهذه الأشجار، ونشرها في موقع رسمي معتمد يمكن للمواطنين والمعامل الصناعية مراقبتها والتبليغ عن أي حالات قطع غير قانونية يتم رصدها من قبلهم.

وفي سعيها لزيادة وعي المواطنين لمكافحة القطع غير القانوني للأشجار، سمحت السلطات الحكومية للمواطنين بالمشاركة في إضافة المعلومات إلى قاعدة بيانات الحمض النووي، كما سيمكنهم البحث من خلال الصورة عن الأنواع المشابهة ليتم التبليغ عن أماكن وجودها.

يُشار إلى أن المواطنين سيمكنهم تصوير ورقة الشجر أو جزء منها على ورقة بيضاء، ثم رفعها مباشرة إلى الموقع الرسمي لمكافحة القطع غير القانوني للأشجار، ليقوم النظام بعدها بمقارنتها في قاعدة بيانات الحمض النووي.

الجدير بالذكر أن المشروع سيضاف إلى نصّ قانون المحميات الطبيعية، الذي سيمكن من خلاله ملاحقة المخالفين والمعامل الصناعية المتعاونة معهم، وذلك بالتعاون بين الحكومة النرويجية والبرنامج الدولي لخدمة الغابات في الولايات المتحدة.

مكة المكرمة