"بيغ بن" تدق ساعة تنظيفها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 20-08-2014 الساعة 14:17


يعكف فريق من عمال التنظيف المحترفين، خلال الأسبوع الحالي، على تنظيف ساعة "بيغ بن" الشهيرة في لندن، حيث يعتمر أربعة عمال خوذاتهم، حاملين الدلاء والإسفنج لتنظيفها دون توقفها عن العمل.

ويستغرق تنظيف كل واجهة في الساعة يوماً كاملاً؛ ولذا فإنها تحتاج إلى أربعة أيام، مع يوم إضافي في حال ساءت الأحوال الجوية. ويبلغ ارتفاع الساعة 96 متراً، وكل واجهة منها مصنوعة من 312 قطعة من زجاج الأوبال موصول بعضها ببعض بإطار من الصلب.

ومن جانبه، أوضح ستيف جاغز، المسؤول المساعد عن عملية التنظيف، بقوله: "بيغ بن من أهم معالم بريطانيا، وتنظيف الساعة الكبيرة هو جزء أساسي من صيانتها". واستكمل: "العملية معقدة وتتطلب عدم الشعور بالدوار. لدينا فريق من الاختصاصيين سيتحققون من تنظيف الساعة بعمق، ومن أنها ستحفظ للأجيال المقبلة".

ويزو الساعة سنوياً آلاف الزائرين من جميع أنحاء العالم، في زيارة مجانية تتطلب تسجيل اسم الزائر في قائمة انتظار تصل في بعض الحالات إلى 4 أشهر.

وتم تدشين الساعة في أبريل/ نيسان من عام 1859، ولكنها لم تبدأ بالعمل حتى نهاية مايو/ أيار من العام نفسه؛ نظراً لأن العقارب الأصلية التي كانت مصنوعة من الحديد كانت ثقيلة بدرجة كبيرة، فتم استبدالها بعقارب مصنوعة من النحاس.

ويبلغ عمر الساعة الآن نحو قرن ونصف القرن، وبالنظر إلى عمرها الطويل تظل الساعة في حال جيدة، ويمكن أن تتعرض لعطل مفاجئ مرة كل سبع سنوات تقريباً.

مكة المكرمة