تأكيد نظرية لآينشتاين يمنح 3 أمريكيين جائزة نوبل للفيزياء

أدى الفيزيائيون الثلاثة دوراً رائداً في مرصد الموجات الثقالية

أدى الفيزيائيون الثلاثة دوراً رائداً في مرصد الموجات الثقالية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 03-10-2017 الساعة 13:46


فاز ثلاثة علماء أمريكيين، وهم باري باريش وكيب ثورن وراينر فايس، بجائزة نوبل للفيزياء للعام 2017، تكريماً لبحوثهم حول موجات الجاذبية.

وقد تم اختيار علماء الفيزياء الأمريكيين الثلاثة للفوز بالجائزة مكافأة لدراساتهم حول موجات الجاذبية، التي رأت اللجنة المقيمة للجائزة، أنها تفتح آفاقاً جديدة لفهم الكون، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وأدى الفيزيائيون الثلاثة دوراً في مرصد الموجات الثقالية بالتداخل الليزري أو ما يعرف بمشروع "ليغو"، الذي سجل أول ملاحظة تاريخية لموجات الجاذبية، في سبتمبر 2015.

وقد برهن العلماء الأمريكيون موجات الجاذبية وتموجات في نسيج الزمكان (الزمان - المكان) التي كان يتوقعها ألبرت آينشتاين منذ قرن مضى، وذلك للمرة الأولى.

وحصل راينر فايس على نصف الجائزة، التي تقدر بـ825 ألف جنيه إسترليني ما يعادل 1.1 مليون دولار، وسيتشارك كل من كيب ثورن وباري باريش النصف الآخر من الجائزة، وفقاً لما أعلنته الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم في ستوكهولم، الثلاثاء.

اقرأ أيضاً :

3 أمريكيين يتقاسمون جائزة نوبل في الطب 2017

وفاز بالجائزة باري باريش وكيب ثورن وراينر فايس تكريماً "لمساهماتهم الحاسمة في مرصد ليغو ورصد موجات الجاذبية" في نسيج الزمكان، في تثبيت عملي للتنبؤات النظرية لآينشتاين قبل مئة عام، وهو اكتشاف "غيّر العالم" بحسب الأكاديمية السويدية التي تمنح الجائزة.

مكة المكرمة