تحالف أمريكي صيني لتطوير قطاع السيارات الكهربائية

بزنس إنسيادر: صافي أرباح "تينسنت" ازداد خلال الربع الأخير بنسبة 70%

بزنس إنسيادر: صافي أرباح "تينسنت" ازداد خلال الربع الأخير بنسبة 70%

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 05-09-2017 الساعة 14:39


أعلن عملاق التكنولوجيا الصيني "تينسنت"، الثلاثاء، توسيع تحالفه مع الشركات الأمريكية، والمشاركة بشكل أكبر مع شركة "تسلا" الرائدة في صناعة السيارات الكهربائية، وألواح الطاقة الشمسية، التي تمتلك "تينسنت" 5% من مجموع أسهمها.

ويأتي إعلان "تينسنت" في ظل تنامي الطلب على السيارات الكهربائية، التي بدأت تشهد رواجاً كبيراً في السوق الآسيوية، وخاصة مع العروض منخفضة التكلفة، التي باتت توفرها الشركات الناشئة بالصين، في ظل التناسب العكسي للدعم الحكومي، مع زيادة إنتاج السيارات الكهربائية.

وعقب دخولها الكبير في شركة "تسلا" الأمريكية، خلال مارس الماضي، أنشأت الشركة نادياً متخصصاً للذكاء الاصطناعي للسيارات؛ لمواكبة التحديثات كافة التي تسهم في تطوير صناعة السيارات الكهربائية حول العالم.

ووفقاً لموقع "بزنس إنسيادر" في نسخته الفرنسية، فإن من الأعضاء الحاليين للنادي، سباستيان ثرون الأستاذ بجامعة ستانفورد الأمريكية وهو مؤسس سيارة "جوجل"، وشركة BAIC Group الصينية الحكومية، وشركة نيو الصينية الرائدة في صناعة السيارات الكهربائية.

اقرأ أيضاً:

شاهد: قطر تدشن أحد أكبر الموانئ في الشرق الأوسط

وبحسب الموقع، فإن صافي أرباح "تينسنت" ازداد خلال الربع الأخير بنسبة 70%؛ ما دفع الشركة إلى زيادة الشراكات طويلة الأمد مع الشركات العالمية الأخرى، وخاصة المتخصصة منها في قطاع السيارات، وفي مقدمتها "أودي" الألمانية، الرائدة في صناعة السيارات.

الجدير بالذكر أن الشراكات بين منتجي عمالقة التقنية ازدادت بشكل ملحوظ خلال العام الحالي، لدخول قطاع السيارات الكهربائية، ومن بينها تحالف "كرايسلر" و"بي إم دبليو" مع شركة "إنتل"، لإنتاج سيارة المستقبل الصديقة للبيئة، التي سيمكن استدعاؤها من خلال الهاتف الذكي.

مكة المكرمة