تحالف "رينو" و"نيسان" يكافح التلوث بالسيارات الكهربائية

إنتاج السيارات الكهربائية يشهد تزايداً ملحوظاً

إنتاج السيارات الكهربائية يشهد تزايداً ملحوظاً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 03-09-2017 الساعة 14:33


مع تعدّد أسباب المخاطر الملوّثة البيئة، يأتي التلوث الذي يسببه دخان الوقود المنبعث من وسائط النقل المختلفة في مقدمة هذه المخاطر، الأمر الذي دفع بالعديد من الدول الصناعية إلى وضع خطة محكمة للتخلي عن وسائط النقل المعتادة، خلال الربع الثاني من القرن الحالي.

ومن التحالفات العالمية التي عقدت خلال العام الحالي لإنتاج سيارة المستقبل الكهربائية الصديقة للبيئة؛ تحالف شركة "رينو" الفرنسية الرائدة في صناعة السيارات مع شركة "نيسان" اليابانية، التي حققت نتائج متميزة مؤخراً في صناعة السيارات الكهربائية، ولا سيما في سياراتها "ليف".

ولاقى التحالف الذي تم بين الشركتين قبول العديد من الأوساط الحكومية الأوروبية والآسيوية، ما دفع بالتحالف الصناعي لافتتاح أول مصنع له في الصين، في شهر فبراير من العام الحالي، الذي شهد مشاركة فاعلة مؤخراً من شركة "دونغ فنغ" الصينية لصناعة السيارات، التي دخلت كشريك أساسي في مصنع الصين بنسبة 50%.

اقرأ أيضاً :

بطل وضحية.. خروف العيد يتصدر المشهد في عيد الأضحى

ووفقاً لموقع "Tech News World" التقني، يأمل التحالف الجديد مضاعفة المبيعات خلال الربع الأخير من العام الحالي، والوصول إلى 70 ألف سيارة مباعة، في الصين والدول المستوردة منها.

ونقل الموقع عن كارلوس آصن، الرئيس التنفيذي لتحالف "رينو- نيسان"، قوله إن دخول "دونغ فنغ" سيعزز من إرادة التحالف لتطوير سيارة كهربائية منخفضة الكلفة، في حين لفت آصن النظر إلى أن المصنع سيصل لقدرة إنتاجية مضاعفة خلال عام 2019، بقدرة 120 ألف سيارة سنوياً.

من جانبه أكد فرانسوا بروفوست، رئيس فرع "رينو" في قارة آسيا، أن الشركة تسعى لجعل السيارة الكهربائية الخيار الأمثل للعالم؛ من خلال تقديمها بمواصفات متقدمة وبأقل كلفة، دون الحاجة للدعم الحكومي.

وأشار إلى أن زيادة إنتاج السيارات الكهربائية تتناسب عكسياً مع الدعم الحكومي، الذي شهد انخفاضاً كبيراً لهذا القطاع الهام في الفترة الأخيرة.

مكة المكرمة