تسريب بيانات 14200 شخص مصاب بالإيدز في سنغافورة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G85kWV

من ضمن السجلات المسروقة تلك الخاصة برئيس الوزراء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 28-01-2019 الساعة 21:40

قالت السلطات في سنغافورة، اليوم الاثنين، إن البيانات السرية الخاصة بـ 14200 شخص شُخِّصت إصابتهم بفيروس (إتش.إي.في) معظمهم من الأجانب، قد سُرقت ونشر جزء منها على الإنترنت، في ثاني أكبر خرق للبيانات تتعرض له المدينة خلال أشهر.

ووفق "موقع ديجيتال جورنال" يُعتقد أن أمريكياً أدين بجرائم عديدة، هو من سَرَّب المعلومات بعد الحصول عليها من شريكه، وهو طبيب سنغافوري لديه حق الوصول إلى سجل فيروس نقص المناعة البشرية (إيدز)، حسبما ذكرت وزارة الصحة.

يأتي ذلك بعد سرقة السجلات الصحية لـ 1.5 مليون سنغافوري، من ضمنها سجل رئيس الوزراء لي هسين لونج، في هجوم يشتبه برعايته من قبل عناصر في الدولة، في شهري يونيو ويوليو الفائتين، وهو أكبر اختراق للبيانات في البلاد.

وقالت الوزارة في بيان: "المعلومات السرية المتعلقة بـ 14200 شخص شُخَّصت إصابتهم بالفيروس حتى يناير عام 2013، وهي الآن في حوزة شخص غير مصرح له، وكُشفت الوثائق عبر الإنترنت بشكل غير قانوني، ونعتذر عن القلق والضيق الناجم عن هذا الحادث".

وتتضمن المعلومات المسربة الأسماء، وأرقام التعريف، وتفاصيل الاتصال، ونتائج اختبار فيروس نقص المناعة البشرية، والمعلومات الطبية الأخرى.

وحذرت الوزارة من أن الوصول إلى المعلومات قد حُجِب، لكنها لا تزال في حوزة الشخص الذي سربها، ويمكن الكشف عنها مرة أخرى.

والمتضررون هم 5400 من السنغافوريين الذين شُخِّصت إصابتهم بالفيروس حتى يناير 2013، و 8.800 أجنبي شُخِّصت إصابتهم بالفيروس حتى ديسمبر 2011.

وسنغافورة دولة غنية، يبلغ عدد سكانها 5.6 ملايين نسمة، تُعد موطناً لكثير من المغتربين.

وقالت الوزارة: "إن هذه البيانات بحوزة "ميخا كيه فاررا بروتشيز"، وهو مواطن أمريكي عاش في سنغافورة من عام 2008 حتى عام 2016، وقد أدين بتهمة الاحتيال والجرائم المتعلقة بالمخدرات في مارس 2017، ورُحِّل من سنغافورة بعد إكمال مدة محكوميته".

وأضافت أن المتهم خارج المدينة في الوقت الحالي وأن السلطات تسعى للحصول على المساعدة من نظيراتها الأجنبية.

مكة المكرمة