تطبيق ذكي يساعد الأطباء في مراقبة مرضى التصلب المتعدد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/VX4ndK

المراقبة عن بعد من خلال الجوال ستخفف عن المرضى أعباء السفر

Linkedin
whatsapp
الخميس، 19-11-2020 الساعة 08:26
ما هو مرض التصلب المتعدد؟

هو مرض مناعي يصيب المخ والحبل الشوكي والأعصاب البصرية، وينتج عنه تآكل في الغشاء النخامي أو غلاف الميلين الحامي للألياف العصبية.

كيف استفاد الأطباء من الهواتف لمراقبة المرضى؟

من خلال مراقبة أسلوب نقرهم للمفاتيح على مدار عام كامل، التغير في الكيفية ساعدهم على التنبؤ بحالة المريض.

استخدم باحثون من جامعة أمستردام في هولندا تطبيقاً للهاتف المحمول لم يصرحوا عن اسمه ولم يطلقوه للجميع، يتيح لهم مراقبة مرضى "التصلب المتعدد" عن بعد، من خلال مراقبة أسلوبهم في نقر مفاتيح الشاشة على مدار عام كامل.

ووفق مقال نُشر اليوم في مجلة "Chaos" العلمية، تُظهر ديناميكيات ضغط المفاتيح مدى سرعة أو بطء شخص ما في الكتابة على شاشة تعمل باللمس، ومقدار الوقت للانتقال بين الأحرف، وعدد الأخطاء التي ارتكبها وصححها أثناء الكتابة، والسلوكيات الأخرى.

من خلال القيام بذلك لاحظوا تغيرات بمرور الوقت في طريقة المرضى في الكتابة على الهاتف.

كتب المؤلفون: "يمكن اعتبار التغييرات في ديناميكيات نقرات المفاتيح على أنها إشارات إنذار مبكر للتغيرات في نشاط المرض قبل حدوث التغيير".

ووصف جيمس توز، أحد المؤلفين، نتائج الدراسة بأنها "خطوة أولى واعدة" نحو استخدام ضربات المفاتيح للمساعدة في تشخيص التغيرات في المرضى الذين يعانون أمراضاً مزمنة مثل مرض التصلب العصبي المتعدد.

وقال توز: "الحلم هو القدرة على التنبؤ بالتغيرات قبل حدوثها، وسيكون من دواعي السرور أن نتنبأ بالمرض بنفس الطريقة التي تتعامل بها مع الطقس".

عادةً ما يقوم مرضى التصلب المتعدد بزيارات سريرية كل 3-12 شهراً، وإجراء التصوير بالرنين المغناطيسي لقياس التغيرات في تلف الدماغ.

إذا كان الأطباء قادرين على استخدام شيء مثل ضربات المفاتيح لمراقبة المرضى بشكل مستمر، فيمكنهم التنبؤ بشكل أفضل عند الحاجة بعلاجات جديدة.

وقال توز: "في الأمراض المزمنة مثل مرض التصلب العصبي المتعدد ومرض ألزهايمر ومرض باركنسون، هناك تفاقم متأصل مع مرور الوقت". 

وأضاف: "من شأن المراقبة المستمرة أن تعطي الأطباء صورة أكمل عن حالتهم مقارنة بزيارات العيادة، والتي لا يمكن أن توفر سوى لمحة سريعة عن أحوالهم في تلك اللحظة، كما أنه سيكون نعمة للمرضى الذين يواجهون صعوبة في السفر".

مكة المكرمة