تطوير جهاز لاستخدام المصاعد دون لمس في جامعة الإمارات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4kJXYX

كلية التقنية بدأت استخدام الجهاز في مبانيها

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 27-04-2020 الساعة 00:07

طورت كلية تقينة المعلومات بجامعة الإمارات جهازاً يتيح استخدام المصاعد الكهربائية دون لمس، وذلك عن طريق الاستشعار عن بعد.

ووفق ما نشرته وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، الأحد، فقد طور فريق عمل في مختبر الذكاء الصناعي والروبوتات بكلية تقنية المعلومات بجامعة الإمارات العربية المتحدة، الجهاز الذي يتيح فتح وغلق أبواب المصاعد بالكلية دون لمس.

وقالت الوكالة إن طلبة الجامعة وأعضاء هيئة التدريس والموظفين والعاملين في مباني الكلية بدؤوا يستخدمون الجهاز، تماشياً مع الإجراءات الوقائية المفروضة بسبب فيروس كورونا.

ويعمل جهاز المصعد المبتكر عن طريق الاستشعار عن بعد، ويتيح فتح وغلق أبواب المصعد، بالإضافة إلى تحديد الطابق والوجهة دون الضغط أو ملامسة أزرار المصعد.

وتم تصميم وتثبيت بعض السواعد المطبوعة بتقنية ثلاثية الأبعاد على الأبواب الداخلية للكلية وأبواب المختبرات لتسهيل فتح الأبواب وإغلاقها دون لمس مباشر باليد، بهدف التقليل من الاقتراب أو لمس الأسطح المحيطة في داخل وخارج المبنى.

ويمكن إنتاج العديد من هذه الأجهزة وتوزيعها على مختلف المباني والمصاعد والأسطح لمختلف كليات وإدارات ومباني جامعة الإمارات.

وقال الدكتور فادي النجار، رئيس مختبر الذكاء الصناعي والروبوتات بالكلية، إن هناك العديد من الابتكارات العلمية التي يمكن أن توفر الحماية باستخدام تقنيات الذكاء الصناعي والطابعات ثلاثية الأبعاد من خلال إنشاء عدد من الأجهزة التي تحقق هذا الهدف.

وبحسب النجار، فقد جرى تطوير أداة على شكل مفتاح بحجم كف اليد يمكن طباعتها بالطابعات ثلاثية الأبعاد أو ماكينات قص الليزر وتوزيعها على الطلبة لاستخدامها اليومي تفادياً للمس الأسطح بشكل مباشر.

وأضاف النجار: "توجد خطة لتوزيع مثل هذا الجهاز على جميع طلبة وموظفي جامعة الإمارات لتحقيق الأمن من التلامس المباشر مع الأسطح والمصاعد والأبواب؛ لتعزيز الأمن والسلامة الصحية والمهنية لفريق عمل وطلبة الجامعة".

ولفت إلى وجود العديد من الابتكارات الأخرى التي يعمل عليها فريق مختبر الذكاء الصناعي والذي هو جزء من منظومة "ديسكرت4" المخصصة لتعزيز مفهوم التمكن التكنولوجي والقدرات التصنيعية.

مكة المكرمة