جامعة قطر تنجح في تسجيل 39 براءة اختراع

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8Pmjx2

جامعة قطر

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 12-10-2020 الساعة 11:47

كم عدد ملفات براءة الاختراع التي يديرها مكتب الابتكار بجامعة قطر؟

163 ملفاً.

كم عدد الاختراعات التي تجري عليها دراسة لتحويلها إلى شركات ناشئة؟

7 اختراعات.

كشفت جامعة قطر عن تسجيل 39 براءة اختراع لعدد من منتسبي الجامعة، والعمل حالياً على دراسة 7 منها لتحويلها إلى شركات ناشئة تخدم الاقتصاد الوطني.

ونقلت وكالة الأنباء الحكومية القطرية "قنا" عن الدكتور حارب الجابري، مدير مكتب الابتكار والملكية الفكرية بجامعة قطر قوله، إنه نجح في تسهيل تسجيل ومنح 39 براءة اختراع لمنتسبي جامعة قطر، 7 منها يُدرس يحويلها إلى شركات ناشئة في المستقبل القريب.

وأشار إلى أن عدد ملفات براءة الاختراع التي يديرها مكتب الابتكار والملكية الفكرية بجامعة قطر وصل حالياً إلى 163 ملفاً.

وأوضح أن هذه الابتكارات والاختراعات تشمل مجالات متعددة، منها المجالات الأكاديمية والصناعية والهندسية الميكانيكية والتكنولوجيا والرعاية الصحية والبيئة والزراعة والرياضة والتبريد والقطاع الحيواني والسمكي، وغيرها من المجالات التي تستجيب للأولويات الوطنية، وتحقق أقصى قدر من المنفعة المحلية، فضلاً عن أثرها على المستوى العالمي.

وقال إن هذه النجاحات "تعكس حرص الجامعة على ترجمة أفكار منتسبيها وتمكينها، وتوفير المناخ الملائم لتطويرها إلى مبادرات ومنتجات ومشاريع ريادية تخدم الأولويات الوطنية وتحقق أقصى قدر ممكن من المنفعة المحلية والعالمية".

وأشار إلى أن الاهتمام بالابتكارات ونقل التكنولوجيا هو "ترجمة حقيقية للخطة الاستراتيجية لجامعة قطر للأعوام 2018-2022، التي تضمنت ست غايات أساسية، تندرج تحتها سبع استراتيجيات رئيسية، من بينها استراتيجية التحول الرقمي، واستراتيجية الريادة والابتكار، بما يتناغم مع حرص الدولة في رؤيتها الوطنية على التحول إلى اقتصاد المعرفة".

وذكر مدير مكتب الابتكار والملكية الفكرية أن استراتيجية الجامعة تتضمن مبادرات تمكينية في مجالات الابتكار وريادة الأعمال، مع الحرص على دمجها في التخصصات العلمية البحتة كمقررات دراسية أو في مشاريع التخرج التي يراعى فيها أن تكون ابتكارية وريادية.

وأشار إلى أن المكتب يسعى جاهداً إلى تحويل هذه الأفكار والابتكارات إلى شركات ناشئة تدعم الاقتصاد وتدعم التنوع في الاقتصاد القطري، وهو ما يعكس نجاح الجامعة في تحويل البيئة الجامعية التقليدية إلى بيئة مبتكرة تشجع على الإبداع والابتكار وتحفز على الريادة في مجال الأعمال.

ويتولى المكتب، الذي تأسس في العام 2017، مهمة إدارة ملفات الابتكار ونقل التكنولوجيا، وتشجيع المبتكرين والمخترعين، ودعم وتسهيل تسجيل حقوق الملكية الفكرية بالتعاون مع الجهات المعنية مثل وزارة التجارة والصناعة ومؤسسة قطر وغيرها، فضلاً عن تعزيز الوعي بهذه الحقوق داخل الجامعة وفي المجتمع القطري بشكل عام، وبناء قاعدة بيانات لجميع السجلات المتعلقة بالملكية الفكرية في الجامعة.

مكة المكرمة