"جمهرة".. منصّة عربية تتحدى ويكيبيديا بالمصداقية والحداثة

تضم "جمهرة" تصنيفات رئيسة متعددة

تضم "جمهرة" تصنيفات رئيسة متعددة

Linkedin
whatsapp
الأحد، 15-10-2017 الساعة 18:59


تحاول منصة "جمهرة" منافسة موسوعة "ويكيبيديا" على الإنترنت في طرح معلومات وحقائق يمكن الاعتماد عليها كمصدر موثق، غير مبني على آراء أو مواقف شخصية.

وأطلقت "جمهرة"، مؤخراً، تطبيقها للهواتف الذكية العاملة بنظام أندرويد، وتقول إن التطبيق يضم جميع مزايا منصتها بما يتيح للأعضاء القراءة والتفاعل والإسهام فيها بسهولة وسلاسة.

و"جمهرة"، هي موسوعة عربيّة تعتمد على الجمهور في إضافة منشورات قصيرة ضمن مئات التصنيفات، إلا أنها تعمل على التحقق من تلك المنشورات وتشترط ذكر مصدر لكل معلومة على حدة، وتتيح لمستخدميها إضافة منشورات قصيرة لا تتعدى 600 حرف.

ad-2 (1)

وقال المدير التنفيذي لـ"جمهرة"، أحمد حذيفة، الأحد، في بيان صحفي، وصل لـ"الخليج أونلاين" نسخة منه: إنّ "تطبيق (جمهرة) لهواتف أندرويد يعمل كمنصة مستقلة كاملة، ويمكن للمستخدمين وأعضاء (جمهرة) متابعة الموضوعات التي يهتمون لها، وقراءة المنشورات والتفاعل معها بالإعجاب أو التعليق أو المشاركة، كما يمكنهم من خلال التطبيق اقتراح مواضيع جديدة وإضافة منشورات".

اقرأ أيضاً:

تعرّف على مواقع التواصل الأكثر استخداماً

ويتيح التطبيق متابعة التصنيفات والمواضيع التي يهتم لها المستخدم؛ بحيث لا تظهر له منشورات لا يفضلها، ويمكن تخصيص التنبيهات بشكل تام، بحيث تصل له تنبيهات فقط من المواضيع التي اختارها حين يضاف لها منشورات جديدة.

وتضم "جمهرة" تصنيفات رئيسة في السياسة والدين والاقتصاد والتكنولوجيا والعلوم والتاريخ والآداب والفنون والصحة والتغذية وغيرها، وتحت هذه التصنيفات الأم هناك مئات المواضيع الفرعية التي يمكن متابعتها.

samsung_s8_mockup

وتمتاز "جمهرة" عن غيرها من الموسوعات الحرة بأن جميع ما يُنشر يستند إلى مصدر، فضلاً عن أنها تتأكد من توثيق المعلومات الواردة في كل منشور قبل أن يُسمح له بالظهور للقارئ على صفحات المنصة.

يُذكر أن "جمهرة" منصة مجانية تماماً، ويمكن لأي شخص الانضمام إليها للقراءة أو للمساهمة بإثرائها، سواء من خلال موقعها الإلكتروني أو من خلال تطبيق على "جوجل بلاي".

مكة المكرمة