جهاز جديد لاستئصال أورام الدماغ سيخلق ثورة بأساليب العلاج

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6VaMxM

الجهاز يعمل على دفع الورم إلى الخارج مما يجعل استئصاله من دون مخاطر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 14-02-2019 الساعة 13:47

نجح باحثون من جامعة ديوك بالولايات المتحدة الأمريكية في تطوير تقنية مبتكرة لاستئصال الورم الدماغي.

وأعلنت الجامعة على صفحتها الرسمية، اليوم الخميس، أن جهازها الجديد الذي أطلقت عليه "بيد بيبر"، قد حصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية "إف دي إي".

وذكرت الجامعة أن جهازها الجديد يعمل بشكل أساسي عن طريق خداع أورام المخ العدوانية، ويدفعها إلى الهجرة لخارج الدماغ، مما يحفظ الدماغ من أي آثار عند استئصال الورم، وأن منظمة الدواء والغذاء الأمريكية تدفع لتعجيل تطوير الجهاز بغية دخوله للعمل.

يعمل الجهاز عن طريق محاكاة الخصائص الفيزيائية للمادة البيضاء في الدماغ، والتي تقود الأورام إلى الهجرة نحو الخارج من الدماغ، وبمجرد الوصول إلى هناك يمكن إزالة الخلايا بأمان.

وقال بارون براهما، وهو جراح أعصاب في شركة الرعاية الصحية للأطفال في أتلانتا، والذي كان عضواً في فريق البحث منذ البداية: "إن الجهاز الجديد هو مغير حقيقي في طريقة تفكيرنا في علاج أورام المخ".

وأضاف: "هناك العديد من الأورام التي تعتبر غير صالحة للإزالة بسبب موقع الورم أو ضعف المريض. يوفر هذا الجهاز للأطباء القدرة على التعامل مع هذه الأورام جراحياً بأدنى حد ممكن من الخسائر، إذ إنّ الجهاز لا يقتل الأورام لكنه يجعلها قابلة للإدارة، مما يضمن أن الورم الدماغي لم يعد يعني عقوبة الإعدام".

بدأت الدراسة الأولية للجهاز في عام 2014، ومنذ ذلك الحين أمكن تكرارها بنجاح، واختبارها على الفئران، كما كان الباحثون يعملون على إعادة تصميمها لجعلها مثالية للاستخدام البشري.

وقال ناصر مكرم، أحد أعضاء هيئة التدريس في قسم الطب الحيوي: "الأهم هو أن الورم ينتشر بطريقة مضبوطة من خلال جهازنا إلى خزان، وبعيداً عن الورم الأم، وليس من خلال نسيج الدماغ السليم".

وأضاف: "الجزء الأكثر إثارة حول هذا التصنيف هو أنه يمنحنا الفرصة للنظر إلى إدارة الغذاء والدواء كشريك، وأنّ الفريق مشغول الآن في محاولة إثبات أن الجهاز آمن للاستخدام البشري".

مكة المكرمة