"جوجل" تحارب أمية من نوع آخر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GYD5XD

الهدف العام لدورة محو الأمية الإعلامية هو تشجيع الأطفال على فحص جميع الأخبار والمعلومات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 26-06-2019 الساعة 17:00

أعلنت شركة "جوجل"، هذا الأسبوع، أنها توسع نطاق مناهجها المتعلقة بالسلامة والمواطنة الرقمية للأطفال، تحت عنوان "جعل الإنترنت رائعاً"؛ لتمكين الأطفال من تحديد الأخبار المزيفة والمحتوى الخاطئ.

وأطلقت الشركة ستة أنشطة جديدة لمحو الأمية الإعلامية في المناهج الدراسية من شأنها أن تساعد الأطفال على تعلّم أشياء مهمة؛ مثل "كيفية التحقق من صحة هذه المعلومات، وكيفية تقييم المصادر، وكيفية تحديد المعلومات المضللة عبر الإنترنت".

وطُورت فصول محو الأمية الإعلامية الجديدة بالتعاون مع آن كولير، المديرة التنفيذية لـ"Net Safety Collaborative"، وفايث روغو، مؤلفة كتاب محو الأمية الإعلامية.

وتقدم الدورات التدريبية للأطفال ليس فقط التعليم؛ بل مزيجاً من الأنشطة والحوارات التي تهدف إلى مساعدتهم على تطوير مهارات التفكير الناقد عندما يتعلق الأمر بالبحث عن الموارد عبر الإنترنت.

وتوضّح المادة الدراسية للدورة أن موضوعها العام هو مساعدة الأطفال على فهم أن المحتوى الذي يجدونه عبر الإنترنت ليس صحيحاً أو موثوقاً بالضرورة، وقد يشمل أيضاً فخاخاً ضارة لسرقة معلوماتهم أو هويتهم.

وتتناول الدورة العديد من الحيل التي تستخدمها بعض مواقع الويب؛ مثل استخدام الصور التي لا تتعلق بالقصة، أو استخدام كلمات النقر مثل "الصدمة" أو "الفاحشة" التي يعرفون أنها تجعل الناس فضوليين.

والهدف العام لدورة محو الأمية الإعلامية هو تشجيع الأطفال على جعل فحص جميع الأخبار والمعلومات عادة.

وتقول "جوجل": "إن المنهج الجديد متاح عبر الإنترنت للمعلمين والعائلات على حد سواء لاستخدامه، وتقدَّم باللغات الإنجليزية والإسبانية وثماني لغات أخرى".

مكة المكرمة