"جوجل" تصدر قريباً خرائط ثلاثية الأبعاد لجسم الإنسان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/d2N87v

الخرائط ستسهم في تطوير إمكانية الأطباء في تتبع الأمراض

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 11-09-2020 الساعة 15:38
- بماذا يختلف هذا المشروع عن أطلس الجسم البشري المعروف؟

خريطة جوجل للجسم البشري ترسم خرائط لكامل الجسم على مستوى الخلية.

- ما الفائدة من هذه الخرائط؟

تزيد من فهم الأطباء للكيفية التي تتفاعل فيها الخلايا مع بعضها، مما يطور من إمكانياتهم لعلاج الأمراض.

يتكون جسم "الإنسان البالغ" من تريليونات الخلايا غير المرئية بالعين المجردة. 

وعلى الرغم من أن العلم الحديث قد كشف عن كثير من الغموض المتعلق بكيفية تفاعل هذه الخلايا فإن الحقيقة هي أن الكثير لا يزال غير معروف لنا.

وفي هذا الإطار قررت مجموعة من العلماء المساعدة في زيادة فهمنا للطرق التي تتصل بها هذه الخلايا وتتفاعل مع بعضها، إضافة إلى ترتيب الأنسجة والأعضاء داخل أجسامنا؛ من خلال إنشاء "خرائط جوجل للجسم" تتيح لأي شخص الغوص بعمق في الإنسان على المستوى الخلوي.

يوضح جوناثان سيلفرشتاين، الأستاذ في قسم المعلوماتية الطبية الحيوية في كلية الطب بجامعة بيتسبرغ، في بيان صحفي نشرهُ موقع "إنترستنج إنجنيرينك"، اليوم الجمعة: "طرقنا الحالية لرسم خرائط شاملة لجسم الإنسان محدودة، لا توجد بيانات كافية إلى الآن لمعالجة الأمراض المختلفة".

"سيلفرشتاين" جزء من مجموعة دولية من علماء الطب الذين يعملون على إنشاء خريطة خلوية تفاعلية جديدة ثلاثية الأبعاد لجسم الإنسان بالتعاون مع شركة جوجل، والتي توصف باسم "خرائط جوجل للجسم".

"خرائط جوجل للجسم"، أو ما يطلق عليه العلماء "أطلس الجزيئات الحيوية البشرية"، واختصاراً (HuBMAP)، يهدف إلى إنشاء أطلس من الأنواع التي يمكن للأطباء استخدامها في الغالب لمساعدتهم على تصور ودراسة وفهم جسم الإنسان بمستوى مذهل من التفاصيل.  

يتكون "HuBMAP" من 18 فريق بحث تعاوني من جميع أنحاء الولايات المتحدة وأوروبا. 

من أجل رسم خريطة لجسم الإنسان يأخذ الباحثون عينات دم من أجزاء مختلفة من الجسم من المتبرعين، وبعد ذلك تحاك هذه العينات معاً رقمياً لإنشاء خريطة ثلاثية الأبعاد لجسم الإنسان.

سيكون لخريطة كاملة لجسم الإنسان استخدامات مختلفة في العالم الحقيقي؛ على سبيل المثال يمكن أن يساعد الأطباء في متابعة تطور المرض، وكذلك مساعدة الأطباء أو المدرسين على شرح محتويات الجسم للمرضى أو الطلاب.

يوضح سيلفرشتاين أن "مقارنة الخلايا الطبيعية بحالات مرضية مختلفة ستكون مفيدة للغاية لتطوير استراتيجيات لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض". 

وتابع: "لقد أنجزت الكثير من المشاريع الكبيرة في مسيرتي المهنية، ولكن هذا بلا شك أكثر المشاريع إثارة؛ لأن عدد الطرق التي سيتم بها استخدام هذا أمر غير عادي".

مكة المكرمة