جوجل توظّف 30 رجل أمن لمنع سرقة دراجاتها

مشروع "جوجل" لاستخدام الدراجات أُطلق عام 2007 ضمن مشاريع حماية البيئة

مشروع "جوجل" لاستخدام الدراجات أُطلق عام 2007 ضمن مشاريع حماية البيئة

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 08-01-2018 الساعة 12:12


في سعيها لمنع السرقة المتكررة لدراجات موظّفيها من قبل السكان المحليين، أعلن عملاق التكنولوجيا الأمريكي عن تعاقده مع 30 رجل أمن للحدّ من سرقة الدراجات الهوائية التي يستخدمها موظّفو الشركة للتنقّل بين البنايات القريبة داخل مقرّ الشركة الرئيسي، في مدينة "ماونتن فيو" في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

ويعتبر المبنى الرئيسي لشركة "جوجل" في وادي السليكون عبارة عن مدينة صغيرة عديدة الأبنية، التي تنوّعت بتنوّع ما تمتلكه الشركة من فروع في العالم التقني، حيث يتم التنقّل بينها بواسطة دراجات هوائية صُنعت خصيصاً للشركة، تتميز بألوان شعارها الرسمي، وتحتوي على عدد من الميزات التي ضمّنتها "جوجل" في الدراجة.

وقالت الشركة عبر مدونتها الرسمية على شبكة الإنترنت، إنها تفقد من 100 إلى 250 دراجة أسبوعياً، تُسرق من قبل السكّان المحليين، ثم تجدها الشركة بعد ذلك مرمية في الطرقات، أو على سطح أحد المباني، أو ضمن مقتنيات أحد النوادي الرياضية بانتظار وصول الشركة لهم، وذلك بفضل وجود شريحة تتبّع ضمن كل دراجة، وضعتها الشركة في وقت سابق من العام الحالي ضمن محاولاتها لمنع سرقتها.

اقرأ أيضاً :

وفاة تاسع رائد فضاء وطئت قدماه القمر

وسيقوم الموظفون الذين تعاقدت معهم الشركة بحماية الدراجات، وتتبّع المسروق منها باستخدام خمس عربات خاصة بـ "جوجل"، وإرسال ما يحتاج منها إلى الصيانة، ثم إعادته إلى الخدمة، في حين ستعمل الشركة على إنشاء محطات وقوف إلكترونية للدراجات مزوّدة بأقفال إلكترونية متّصلة بهواتف الموظفين ضمن تطبيق خاص، يتمكّن من خلاله الموظف من فتح وإغلاق القفل الخاص بدراجته.

الجدير بالذكر أن مشروع "جوجل" لاستخدام الدراجات أُطلق عام 2007 ضمن مشاريع حماية البيئة، ثم انتقل إلى جميع فروع الشركة حول العالم في عام 2009، وفي عام 2015 تحوّل إلى مبادرة عالمية قادتها الشركة لتغيير العالم، بمنحة من "جوجل" قيمتها 5 ملايين دولار أمريكي، لتطوير المزيد من المدن الصديقة للدراجات الهوائية.

مكة المكرمة