خبراء أمريكيون يبحثون عن رابط بين لقاح موديرنا وأمراض القلب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/QkBVNM

هناك حاجة لمزيد من المراجعة قبل تقديم أي توصية

Linkedin
whatsapp
السبت، 21-08-2021 الساعة 10:31

ما الفئة المستهدفة بالدراسة؟

البالغون الأصغر سناً.

متى بدأت عمليات التطعيم عالمياً؟

في ديسمبر الماضي.

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، اليوم السبت، أن مسؤولي الصحة في الولايات المتحدة يراجعون تقارير تشير إلى وجود علاقة بين لقاح "موديرنا" للوقاية من كورونا، وخطر الإصابة بمرض نادر في القلب.

ونقلت "واشنطن بوست" عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أن مسؤولي الصحة الأمريكيين يراجعون تقارير تشير إلى أن العلاقة قد تكون أقوى مما كان يُعتقد في السابق بين لقاح شركة "موديرنا" للوقاية من كوفيد-19، وخطر الإصابة بمرض نادر في القلب لدى البالغين الأصغر سناً.

وأوضحت الصحيفة أن المراجعة تركزت على بيانات كندية تشير إلى أن مخاطر لقاح "موديرنا" أكبر من "فايزر-بيونتيك"، خاصة عند الرجال دون الثلاثين من العمر.

وقال مصدر للصحيفة: إنه "لا يزال من السابق لأوانه وصول الجهات التنظيمية إلى نتيجة، وإن هناك حاجة إلى مزيد من العمل قبل تقديم أي توصية".

وقالت وكالة "رويترز" إن "موديرنا" لم ترد على طلبات لها بالتعليق على تلك المعلومات، بينما نقلت عن إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية، قولها: "لن نعلق على اجتماعات أو مناقشات داخلية، لكن يمكننا القول إن إدارة الأغذية والعقاقير ملتزمة تماماً بمراجعة البيانات عندما تكون متاحة لها".

يأتي ذلك بعد يومين على إعلان مسؤولي الصحة الأمريكيين عن توفير جرعات ثالثة معززة للمواطنين، انطلاقاً من مخاوف من أن تكون الحماية التي توفرها اللقاحات الأولية أقل من المطلوب في مواجهة تزايد الإصابات بالسلالة المتحورة (دلتا).

وسبق أن أثير كثير من الجدل حول تسبب بعض أنواع اللقاحات بأمراض في القلب على نسب قليلة جداً من الحاصلين على لقاح كورونا، إلا أن منظمة الصحة والمؤسسات العالمية أكّدت أمان اللقاحات وأهمية الحصول عليها.

وبدأ العالم عمليات التطعيم ضد وباء كورونا منذ ديسمبر الماضي، بهدف خلق مناعة مجتمعية تحول دون ازدياد إصابات ووفيات الجائحة.

مكة المكرمة