خبراء يحذرون من خطورة السفر في هذا اليوم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g2oNJx

نظام تحديد المواقع يُستخدم في مجالات وقطاعات كثيرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 11-03-2019 الساعة 08:30

عبَّر خبراء عن خشيتهم من عودة مشكلة "الألفية الثانية" (Y2K) مجدداً، والتي تستهدف هذه المرة نظام تحديد المواقع العالمي "GPS"، وهو الأمر الذي قد يتسبب في فوضى كبيرة لملايين البشر.

وبحسب صحيفة "الصن" البريطانية، فإن التاريخ المتوقع للمشكلة هو يوم السادس من أبريل 2019.

ونقلت الصحيفة، أمس الأحد، عن خبير الأمن السيبراني والأمن الإلكتروني بيل مالك قوله إنه لا يجرؤ على السفر جواً في ذلك اليوم الذي قد تحدث فيه المشكلة، لما سيترتب عليها من فوضى.

وأضاف مالك: "ستكون تداعيات ذلك كبيرة وأكثر انتشاراً من أي وقت مضى، لأن بعض أنظمة الكمبيوتر متصلة بنظام تحديد المواقع العالمي".

وأوضح أن تحميل الحاويات وتفريغها في الموانئ آلياً مرتبطان بنظام تحديد المواقع العالمي، حيث يعمل على توجيه الأوناش والرافعات في الموانئ.

كذلك تتداخل أنظمة السلامة العامة ومراقبة حركة المرور على الجسور مع نظام تحديد المواقع العالمي.

وأوضح أنه قبل 20 عاماً، كانت هذه الصلات والتداخلات بدائية، أما الآن فهي مضمنة في الأنظمة الحديثة، لذلك فإن أي تأثير الآن ستكون تداعياته كبيرة.

وكان قد تم تحذير العاملين في قطاع الأعمال، حيث تمت مطالبتهم بتحديث التكنولوجيا التي يعملون عليها، ولكن يُعتقد أن قلة فقط منهم استجابت لهذه التحذيرات حتى الآن.

وكانت الحكومة الأمريكية قد نشرت مذكرة، في أبريل الماضي، بعنوان: "حدث تدوير رقم أسبوع نظام تحديد المواقع العالمي المقبل"، حذرت فيها الشركات العاملة في القطاع الصناعي بشأن المشكلة، طالبة منها عدم استخدام الأنظمة البدائية.

من جهتها، حذرت شركة تصنيع أنظمة تحديد المواقع العالمية البريطانية "فالتيك" من أن بعض "مستقبِلات نظام تحديد المواقع العالمي أو الأنظمة الأخرى التي تستخدم وظيفتي الوقت والزمن قد لا تكون قادرة على التعامل مع المشكلة أو الفيروس".

مكة المكرمة