دراسة أمريكية تؤكد وجود علاقة بين الشلل الرعاش وسرطان الجلد

مرضى سرطان الجلد أكثر عرضة للشل الرعاش

مرضى سرطان الجلد أكثر عرضة للشل الرعاش

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 05-07-2017 الساعة 13:47


توصل باحثون في مستشفى مايو كلينيك، بولاية مينيسوتا الأمريكية، إلى أن مرضى الشلل الرعاش أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان الجلد، وأن مرضى سرطان الجلد أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالشلل الرعاش.

وفي دراسة نشروا نتائجها الأربعاء، قال الباحثون إنهم استعانوا بقاعدة بيانات السجلات الطبية؛ لتحديد جميع حالات مرض الشلل الرعاش (باركنسون)، ومرضى سرطان الجلد المؤكدة في الفترة ما بين يناير/كانون الثاني 1976 وحتى ديسمبر/كانون الأول 2013 بمقاطعة أولمستيد في ولاية مينيسوتا.

ووفقاً لوكالة الأناضول، فقد وجد الباحثون أن المرضى الذين يعانون مرض "باركنسون" كانوا أكثر عرضة بأربعة أضعاف لخطر الإصابة بسرطان الجلد، كما أن مرضى سرطان الجلد، كانوا أكثر عرضة بأربعة أضعاف لخطر الإصابة بمرض باركنسون.

ورغم أن النتائج تدعم وجود علاقة بين مرض "باركنسون" وسرطان الجلد، فإن هناك خلافات حول سبب هذه العلاقة، بحسب فريق البحث.

الباحثون نوهوا أيضاً إلى أن أحد الأسباب المحتملة هو أن عقار "ليفودوبا" (Levodopa)، وهو أحد الأدوية الرئيسة التي تُستخدم في علاج "باركنسون"، قد يسبب سرطان الجلد.

اقرأ أيضاً:

باحثون يكتشفون دوراً جديداً للعظام في الجسم.. ما هو؟

ومن المحتمل أن تكون هناك علاقة سببية بين المرضين، تتعلق بالجينات والجهاز المناعي، بغض النظر عن عقار "ليفودوبا"، بحسب الدراسة.

وقد أوصى الباحثون بإجراء مزيد من البحوث للوصول إلى الأسباب الحقيقية لذلك.

وقالت لورين دالفين، الباحثة المشاركة في الدراسة: "ينبغي أن تركز الأبحاث المستقبلية على تحديد الجينات الشائعة والاستجابات المناعية التي قد تربط بين هذين المرضين".

وأضافت دالفين: "إذا تمكنا من تحديد سبب الارتباط بين مرض باركنسون وسرطان الجلد، فإننا سنكون أكثر قدرة على تقديم المشورة للمرضى والعائلات حول خطر الإصابة بهما".

ومرض "باركنسون" هو أحد الأمراض العصبية التي تصيب الأشخاص فوق 60 عاماً، وتؤدي إلى مجموعة من الأعراض، أبرزها الرعاش، وبطء الحركة، بالإضافة إلى التصلب أو التخشب الذي ينتج عنه فقدان الاتزان والسقوط.

ووفقاً للمعاهد الوطنية الأمريكية للصحة، فإنه يتم تشخيص ما يقرب من 50 ألف حالة جديدة بمرض "باركنسون" سنوياً، في حين يبلغ عدد المصابين بالمرض مليون حالة في الولايات المتحدة وحدها.

أما سرطان الجلد، فهو أكثر أنواع السرطان شيوعاً في الولايات المتحدة، ووفقاً لتقدير المعهد الوطني للسرطان بأمريكا، فقد تم تشخيص نحو 74 ألف حالة إصابة جديدة بسرطان الجلد في أمريكا خلال عام 2015.

مكة المكرمة